لماذا انفجر غضب اللبنانيين وعادوا مجدداً إلى الشوارع؟

ترحيل أزمة أم كسب وقت؛ ما تقوم به الحكومة اللبنانية الجديدة؟ فهي منذ توليها مهامها مطلع العام، أعلنت أنها ستنكبّ على وضع خطة إنقاذية للنهوض بالاقتصاد واجراء اصلاحات ملحة، لكن دون أن تُقدم بعد على أي اجراء عملي وسط تفاعل أزمة السيولة وشح الدولار.

قسم الأخبار

عاد اللبنانيون إلى الشوارع مجدداً، فقد تجددت الثلاثاء 28 نيسان/ أبريل 2020، المواجهات بين محتجين غاضبين ووحدات الجيش في مدينة طرابلس في شمال لبنان، بعد الشاب فواز السمان (26 عاماً) إثر وفاته متأثراً بطلق ناري أصيب به، واتهمت عائلته عناصر الجيش بإطلاقه، في وقت أبدت قيادة الجيش “بالغ أسفها” لمقتله مؤكدة “انها فتحت تحقيقاً بالحادث”.

غضب عارم ومصابون

في السياق، رشق المتظاهرون بعد ظهر الثلاثاء القوى العسكرية بحجارة اقتلعوا بعضها من أرصفة الشوارع. وحطموا واجهات خمسة مصارف وأضرموا النيران في عدد منها. كما أحرقوا سيارتين لقوى الأمن. ورد الجيش بإطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي في محاولة لتفريقهم. وبحسب قيادة الجيش، أوقعت المواجهات ليلاً أربعين مصاباً في صفوفها، بينما أفادت هيئة صحية محلية عن إصابة كثر من عشرين من المتظاهرين، “بسبب الاعتداءات”.

أزمة معيشية خانقة

من جانبه، أقرّ رئيس الحكومة حسّان دياب خلال جلسة عقدتها الحكومة، بحسب كلمة وزعها مكتبه الاعلامي، بأن “الأزمة المعيشية والاجتماعية تفاقمت بسرعة قياسية”.

وأبدى تفهمه “صرخة الناس” إلا أنه أكد رفضه تحويل المطالب “إلى حالة شغب”. وحذر من “وجود نوايا خبيثة خلف الكواليس لهزّ الاستقرار الأمني” واصفاً ذلك بأنه “لعب بالنار”، في وقت تواجه حكومته حملة من القوى السياسية المناوئة لها.

مظاهر البؤس

1/ فاقمت اجراءات الاغلاق التي اتخذتها الحكومة منذ منتصف آذار/مارس في إطار مكافحة فيروس كورونا الذي سجل 717 إصابة بينها 24 وفاة، الأعباء المعيشية الملقاة على عاتق المواطنين.

2/ بلغ سعر صرف الليرة عتبة أربعة آلاف مقابل الدولار في السوق الموازية فيما السعر الرسمي ما زال مثبتاً على 1507 ليرات. وانعكس ذلك على القدرة الشرائية.

3/ تضاعفت أسعار الخضر والفواكه واللحوم. فارتفع سعر كيلوغرام الحامض مثلاً من ألف ليرة الى أكثر من أربعة آلاف وحفاضات الأطفال من عشرين إلى ثلاثين ألفاً وكيلوغرام لحم البقر من 18 إلى 32 ألفاً.

4/ قدّر وزير الاقتصاد راوول نعمة نسبة ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية بـ 55 في المئة.

وبحسب تقديرات رسمية، يرزح 45 في المئة من اللبنانيين حالياً تحت خط الفقر. وخسر عشرات الآلاف مورد رزقهم أو جزءاً من رواتبهم خلال الأشهر الستة الماضية. وأقفلت مجمعات تجارية وفنادق عريقة وشركات صغيرة ومتوسطة أبوابها.

5/ يعدّ لبنان من أكثر الدول مديونية في العالم، مع ديون بقيمة 92 مليار دولار، أي ما يعادل أكثر من 170 في المئة من ناتجه المحلّي.

6/ خرجت أموال هائلة من المصارف رغم قيود مشددة على السحب بالعملة الخضراء والتحويلات. وقال دياب الجمعة إن 5,7 مليارات دولار من الودائع خرجت خلال الشهرين الأولين من العام الحالي، غالبيتها إلى الخارج. وتضاف إلى 2,3 مليار دولار تم تحويلها خلال آخر شهرين من عام 2019.

مصدر فرانس برس
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.