للمستغربين ..!! يوم بدأت المؤامرة

محي الدين اللاذقاني _
مناسبة المستغربين لمواقف هيثم مناع دعوني اروي هذه الحكاية التي حدثت معي والحكم لكم :

مع اول خطاب لبشار الكيماوي بعد احداث درعا مهد الثورة كنت بالدوحة وقد اتصلت بي الجزيرة قبل الخطاب باربع ساعات تطلبني للحضوري للتعليق على الخطاب فورا من داخل استوديوهاتهم ٫ وقد وافقت طبعا ففي الاسابيع الاولى للثورة كان الشجعان الذين ينتقدون العصابة الاسدية علنا يعدون على اصابع نصف يد لكن قبل ساعة من الخطاب جاءني اتصال آخر من الجزيرة ٫ ومن السيدة نفسها صاحبة الاتصال الاول لتقول لي انهم يريدونني في الاستديو للتعليق على الخطاب في نشرة المساء ٫ولتطيب خاطري النزق اضافت ان ذلك لاعطائي وقت اوسع ٫ وقالت ايضا ان الذي سيكون في نشرة العصر بعد الخطاب هو هيثم المناع ٫ وبالفعل ظهرت في المساء وظهر قبلي هيثم مناع عصر ذلك اليوم ٫ ولدهشتي ساق في ذلك الظهور تهمته الشهيرة التي اعتمدت عليها العصابة في مجلس الامن لتشويه الثورة ٫ وقال ان هناك من عرض عليه ادخال اسلحة الى درعا ٫ وكانت الثورة يشهد الله والناس ما تزال سلمية في ذلك الوقت ٫ ولم تطلق فيها رصاصة واحدة ٫ او يتم اشهار سكين ٫ ولا اعرف الى اليوم ان كان ذلك الامر صدفة ٫ أم بترتيب من الجزيرة لتظهر تلك العبارة ويتم استغلالها ٫ فأسرار تلك القناة كثيرة لكن الذي ادركته منذ تلك اللحظة ان هناك من اراد اتهام الثورة بالعنف من يومها الاول ٫ واتخذ من المناع بوقا لسوق تلك التهمة الكاذبة التي غيرت اشياء كثيرة في الموقفين العربي والدولي من الثورة السورية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.