لكي تتجاوز القلق في حياتك عليك معرفة الحقائق الخمس..

1٬260
تحرير: آلاء محمد

نمر في حياتنا اليومية بالكثير من الأحداث والمواقف التي تجعلنا بحالة تأهب وقلق يزيد أو يقل حسب طبيعة شخصياتنا إلا أنه بالنتيجة يجعلنا مرهقين ومتعبين دائماً.

بخصوص موضوع القلق نشرت مجلة سايكولوجي توادي الطبية تقريراً عن خمس حقائق تساعدنا في تجاوزه..

1 – القلق غالباً ما يكون حول المستقبل

التوقعات والتخيلات ورسم القصص المتوقعة تزيد من التوتر والقلق، والبعض يعتقد أن المخاوف والأسوأ لن تتحقق.

2 – يمكن أن يكون مصدر القلق من الماضي

إن الأحداث الحالية تعيد بغير الوعي مواقف قديمة وتكرار تذكرها لا يسمح بالمضي إلى الأمام، ويزداد القلق مع المرور بتجارب مشابهة لتجارب الماضي أثرت كثيراً على مشاعرنا.

3 – يمكن تعزيز القلق من خلال صوتنا الداخلي

الأفكار التي تتقاذفنا بين الماضي والمستقبل تأتي من صوتنا الداخلي الناقد الذي يحد من قدراتنا ويجعلنا نأخذ القرارات استناداً إلى رسائل غير صحيّة ومدمّرة.

4 – وسائل التواصل الاجتماعي تزيد من القلق 

مع تطور التنكلوجيا والانفتاح الكبير في العلاقات والإتصالات بين الأشخاص في مختلف  أنحاء العالم، وكثرة المعلومات والأخبار التي  تزيد المخاوف بسبب العناوين التي نقرأها وما يكتبه الآخرون على صفحاتهم.

5 – أخيراً، يمكن تجاوز القلق

لكي نستطيع تجاوزه يجب علينا التوقف عن التفكير في سيناريوهات مستقبلية مخيفة أوماضية والتركيز على اللحظة الحالية وما يدور فيها.

مصدر العربي الجديد
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.