لعبة استخدام الأرقام ودلالاتها في التصعيد بين إيران وأمريكا

استخدم الطرفان الأمريكي والإيراني في الفترة التي أعقبت مقتل قاسم سليماني، في التهديدات المتبادلة بينهما، الكثير من الأرقام. هل كانت هذه الأرقام بنت لحظتها أم تحمل دلالات معينة؟

الأيام السورية؛ قسم الأخبار

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، في إشارة ضمنية إلى الرئيس الأمريكي، إن من يلمح إلى رقم 52 عليه أن يتذكر الرقم 290.

دلالة الرقم 52

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هدد بقصف 52 “هدفا هاما” لإيران حال استهدفت طهران أي مواقع تابعة للولايات المتحدة انتقاما لمقتل قائد “فيلق القدسقاسم سليماني، في غارة أمريكية بالعراق. وكان ترامب يشير بهذا الرقم إلى عدد الرهائن الأمريكيين الـ52 الذين أخذتهم إيران قبل عدة سنوات.

دلالة الرقم 290

أفادت وكالة “مهر” الإيرانية بأن روحاني أشار إلى ذلك وقال إن من يلمح إلى هذا الرقم عليه أن يتذكر رقم 290 والرحلة رقم “655”، في إشارة إلى استهداف البارجة “يو أس أس فينسنس” الأمريكية طائرة نقل ركاب إيرانية، ما أدى إلى مقتل جميع من فيها، بما في ذلك 66 طفلا.
والطائرة التي حملت الرحلة 655 هي طائرة الإيرباص التابعة للخطوط الجوية الإيرانية والتي أسقطتها بارجة أمريكية فوق الخليج في تموز/ يوليو 1988، ما أسفر عن مقتل ركابها الـ290.

دلالة الرقم 13

قال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، الثلاثاء، إن طهران تدرس 13 «سيناريو انتقاميا» بعد الغارة الجوية الأميركية التي أسفرت عن مقتل قاسم سليماني القائد بـ«الحرس الثوري» الإيراني في العراق.

وكان مجلس الأمن القومي الإيراني توعد بأن الرد سيشمل منطقة الشرق الأوسط بأسرها، في حين قال قائد بالحرس الثوري إنه جرى تحديد 35 هدفا أميركيا حيويا في المنطقة، بالإضافة إلى إسرائيل.

دلالة الرقم 80

أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني، رصد مكافأة تبلغ 80 مليون دولار أمريكي لمن “يأتي برأس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب”.
وقال مقدم أحد البرامج عبر التلفزيون الإيراني حسب فيديو متداول ونشرته عدة مواقع من بينها الموقع الإلكتروني لقناة “العالم” إن “سكان إيران 80 مليون نسمة وعلى عدد سكان إيران، نريد أن نقوم بحملة لجمع 80 مليون دولار أمريكي تقدم مكافأة لمن يأتي برأس الرئيس الأمريكي ترامب”.

موافقة البرلمان الإيراني

وافق 233 نائبا حاضرا في جلسة البرلمان الإيراني على الخطوط العريضة وتفاصيل مشروع قانون بصفة عاجلة جدا، لتعديل قانون الإجراء المضاد”، ما يعني الموافقة على تخصيص 200 مليون يورو من الصندوق الوطني للتنمية، لفيلق القدس”، والذي كان يترأسه سليماني.

مصدر وكالة مهر الإيرانية التلفزيون الإيراني وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.