لبنان يضع خطة لترحيل اللاجئين السوريين وواشنطن تطالبه بعدم التعامل مع نظام الأسد

أوضح متحدث باسم الخارجية أن قانون قيصر”يحدد بوضوح نوع الأنشطة التي تدعم الصراع المدمر لنظام الأسد، والذي دفع فيه المدنيون السوريون الثمن الباهظ، وهي تشمل – على سبيل المثال لا الحصر – قطاع الطاقة، وقطاعي الطيران وإعادة الإعمار”.

قسم الأخبار

قال الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، الخميس 16 تموز/ يوليو، أن لبنان وضع خطة لعودة النازحين السوريين إلى بلادهم بالتنسيق مع النظام السوري، والدول المهتمة بشؤونهم، بحسب ما ذكر موقع رئاسة الجمهورية اللبنانية، الذي نشر تقريرا عن استقبال عون وفداً من تجمع العلماء المسلمين في لبنان، وقال في حديثه معهم: “لطالما طالبنا الدول المعنية بشؤون النازحين بالقيام بما عليها في سبيل تأمين عودتهم إلى بلادهم وانتظرنا مواقفها، بحيث إنه بات علينا نحن اليوم أن نقوم بما هو عملي لدفع هذه الدول للقيام بواجباتها حيالهم”.

مطالب أمريكية ضاغطة

من جانبها، قالت متحدث باسم الخارجية الأميركية إن على الحكومة اللبنانية والشركات والمؤسسات المالية اللبنانية التأكد من أن برامج الامتثال وإدارة المخاطر الخاصة بها لا تقيم أي علاقات محتملة مع نظام الأسد، وخصوصاً في القطاعات المستهدفة بـ«قانون قيصر»، كي لا تعرضها للعقوبات، وأضاف إن القانون لا يستهدف الشعب اللبناني أو الاقتصاد اللبناني؛ لكن العقوبات الإلزامية التي يفرضها تعني أن أي شركة أجنبية ستعرض نفسها لخطر العقوبات إذا قامت بأنشطة مع نظام الأسد، بحسب صحيفة الشرق الأوسط.

لبنان يطلب إعفاء من بعض عقوبات قيصر

بحسب صحيفة الشرق الأوسط، فإن كلام المتحدث جاء رداً على سؤال حول الرسالة التي قيل إن وزير الخارجية اللبناني ناصيف حتي بعث بها إلى نظيره الأميركي مايك بومبيو، يطلب فيها إعفاء لبنان من بعض العقوبات التي يفرضها «قانون قيصر»، وخصوصاً في قطاع الطاقة والكهرباء. وكرر المتحدث باسم الخارجية الأميركية موقف واشنطن من أن «قانون قيصر» لا يستهدف الشعبين اللبناني والسوري، بقدر ما يستهدف النظام السوري والعمليات المدمرة التي يدير من خلالها الصراع، في إشارة غير مباشرة بأنه لا استثناءات في قطاع الطاقة والكهرباء.

مصدر الشرق الأوسط موقع رئاسة الجمهورية اللبنانية
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.