لبنان يحجز احتياطيا على أسهم حاكم المصرف المركزي رياض سلامة

جاء قرار القاضي بالحجز الاحتياطي على أسهم رياض سلامة على خلفية استدعاء مقدم من المحامين ضمن مجموعة “الشعب يريد إصلاح النظام”.

قسم الأخبار

قالت وكالة الأنباء اللبنانية، الإثنين20 تموز/ يوليو، إن رئيس دائرة تنفيذ بيروت القاضي فيصل مكي، أصدر قرارا قضى بموجبه بالحجز الاحتياطي على الأسهم العائدة لحاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة، في عدد من العقارات والمنقولات المملوكة له.

وورد في حيثيات القرار أنه “ضمانا لدين طالبي الحجز(بحسب طلبهم) 25 ألف دولار أميركي لكل واحد منهم بالإضافة الى اللواحق المقدرة بمبلغ 2500 دولار أميركي لكل منهم وابلاغ ذلك لمن يلزم”.

التهم الموجهة لسلامة

بحسب الوكالة، فإن القرار جاء بناء على شكوى ضد حاكم مصرف لبنان، بالجرائم التالية:

1/ النيل من مكانة الدولة المالية.
2 / حض الجمهور على سحب الأموال المودعة في المصارف، وبيع سندات الدولة.
3/ الإهمال الوظيفي.
4/ الاختلاس.

هجوم وانتقادات

من جانبه، قال سلامة في رد مكتوب على رسالة من رويترز “لا تعليق”. ولم يتضح على الفور ما إذا كان سيتم تنفيذ الحكم.

يذكر أن سلامة تولى منصب حاكم مصرف لبنان المركزي منذ عام 1993 وكان ينظر إليه في السابق على أنه يشكل دعامة للاستقرار المصرفي، لكنه أصبح شخصية مثيرة للجدل حيث يصب عليه المحتجون جام غضبهم منذ انهيار النظام المالي تحت وطأة أحد أكبر أعباء الدين العام في العالم، وهاجم رئيس الحكومة حسان دياب رياض سلامة وحمله مسؤولية انهيار الليرة اللبنانية.

ودافع سلامة عن نفسه وألقى باللوم على الحكومات اللبنانية المتعاقبة في الانهيار المالي، وقال إن البنك المركزي قام بتمويل الدولة ولم يكون هو من أنفق الاموال.

مصدر وكالة الأنباء اللبنانية رويترز
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.