لا يزال القصف الجوي متوقفا وسط استهدافات متقطعة على الجبهات

9
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

يتواصل الهدوء الحذر شمال غربي سوريا، وسط تحليق لطائرات استطلاع روسية في أجواء ريف إدلب الجنوبي، كما لا يزال القصف الجوي متوقفا حتى اللحظة في إطار وقف إطلاق النار الذي بدأ صبيحة السبت الـ 31 من شهر آب/ أغسطس الفائت، فيما تشهد محاور التماس جنوب شرق إدلب استهدافات متقطعة بشكل متبادل بالقذائف، بين قوات النظام والمليشيات الموالية لها من جهة والفصائل والجهاديين من جهة أخرى،فقد سقطت قذائف صاروخية مساء أمس الاثنين2أيلول/ سبتمبر، أطلقتها قوات النظام على أماكن في معرة حرمة وركايا وكفرسجنة بريف إدلب الجنوبي، وقرية بداما بريف إدلب الغربي، كذلك استهدفت فصائل جهادية بعدة قذائف صاروخية مواقع لقوات النظام في محوري زمار وحريشة بريف حلب الجنوبي.

وعلى صعيد متصل ، قالت مصادر أهلية ل”الأيام” إنّ قوات النظام استقدمت تعزيزات عسكرية إلى مواقعها بضواحي حلب الغربية والجنوبية الغربية، كما هزت انفجارات عنيفة منطقة الخوين الخاضعة لسيطرة قوات النظام بريف إدلب الجنوبي الشرقي، حيث شوهدت أعمدة الدخان في المنطقة فيما لم ترد معلومات عن طبيعة الانفجارات وأسبابها.

 

مصدر المرصد السوري لحقوق الإنسان
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.