لاعبات كرة القدم النسائية ودعوات إلى المساواة في الأجور واحترام موهبة النساء

ما زال التحيز ضد النساء اللواتي يلعبن كرة القدم مستمراً في العديد من مناطق العالم، وفقًا لتقرير صدر مؤخرًا عن النقابة الدولية للاعبي كرة القدم المحترفين، “تواجه النساء تحديات بسبب ظروف العمل المعادية والتمييز والتحرش الجنسي وعدم المساواة في الأجور”.

الأيام السورية؛ سعد حج حسين

انتقلت كرة القدم النسائية إلى مستوى آخر، بعد ما يقرب من 30 عامًا من أول بطولة لكأس العالم للسيدات في الصين في عام 1991، حيث تشير بطولة الفيفا لكأس العالم للسيدات 2019 إلى بدء حقبة جديدة من الاحترافية.

إلا أنه وبعد هذه التجربة الطويلة، ما زال التحيز ضد النساء اللواتي يلعبن كرة القدم مستمراً في العديد من مناطق العالم، وفقًا لتقرير صدر مؤخرًا عن النقابة الدولية للاعبي كرة القدم المحترفين، “تواجه النساء تحديات بسبب ظروف العمل المعادية والتمييز والتحرش الجنسي وعدم المساواة في الأجور”.

وعلى الرغم من هذه التحديات، بدأت كرة القدم النسائية تفرض نفسها على الجماهير، ليس فقط بتعدد المواهب في الملعب، والمهارات الفنية العالية، بل تعدى الأمر لتتحول اللاعبات إلى رموز نسوية تسهمن في طرح قضايا المرأة والنوع الاجتماعي بجرأة وشجاعة، وبدأت وسائل الإعلام تتناقل قصصهن ضد بالتحيز الجنسي في مهنتهن، وضد التحرش الجنسي، وغيرها من قضايا المرأة.

سنستعرض في هذا التقرير مجموعة من القصص التي كانت بطلاتها لاعبات كرة القدم النسائية، ودورهن الرائد في طرح القضايا النسوية لتتحول إلى مانشيتات صحفية في أكبر الوسائل الإعلامية في العالم.

ميغان رابينو تدعو إلى المساواة في الأجور

ميغان رابينو الفائزة بجائزة الكرة الذهبية للسيدات وجائزة الفيفا لأفضل لاعبة في عام 2019، حصلت على تقدير عالمي لمسيرتها في ملعب كرة القدم مع منتخب الولايات المتحدة الوطني لكرة القدم للسيدات، ونشاطها لمناهضة العنصرية ولدعمها للحركة النسوية ومجتمع الميم في الرياضة، وأُدرجت من ضمن الـ 100 شخص الأكثر تأثيرا بمجلة تايم لعام 2020.

انضمت رابينو إلى النداءات الداعية إلى المساواة في الأجور في عام 2019، مما أدى إلى رفع دعوى قضائية مستمرة ضد اتحادهم. في مقابلة مع بي بي سي، شاركت اللاعبة رسالتها إلى النساء الأخريات: “لا ترضِ بأي شيء أقل من هذا، ناضلي من أجل المساواة، ناضلي للمزيد”.

قد دُرس التفاوت في الأجور بين لاعبي كرة القدم من النساء والرجال في شيلي وكولومبيا والولايات المتحدة والأرجنتين، حيث لا يتقاضى العديد من لاعبات كرة القدم أجورًا على الإطلاق ويلعبن كهواة.

اللاعبة الأمريكية ميغان رابينو (بي بي سي)

يوكي ناغاساتو احترام النساء لمواهبهن

في سبتمبر/أيلول 2020، يوكي ناغاساتو اليابانية البالغة من العمر 33 عامًا والفائزة بكأس العالم لعام 2011 والمهاجمة البارزة لفريق شيكاغو ريد ستارز في الدوري الوطني لكرة القدم للسيدات (NWSL)، أثارت ضجة كبيرة في المجتمع الياباني من خلال الإعلان عن انتقالها المؤقت إلى فريق الرجال هايابوسا اليفن للهواة.

في مقابلة للفيفا، قالت ناغاساتو إنها يمكن أن تعوض عن الاختلافات البدنية بمهارتها في سرعة اتخاذ القرار، وأضافت “أريد أن تُحترم النساء ويُلاحظن لمواهبهن أولا، وليس لجنسهن”.

مما جعل الاتحاد الياباني لكرة القدم يقرر إطلاق أول دوري محترف نسائي على الإطلاق في اليابان في خريف عام 2021، وهو دوري تمكين المرأة، الذي يهدف ليس فقط إلى تطوير كرة القدم النسائية في اليابان وتشجيع مشاركة النساء ولكن أيضًا إلى تعزيز التنوع بشكل عام في المجتمع الياباني.

صورة تعبيرية(فيسبوك)

نادية نيغات ولقب أول مدربة في كشمير

تعتبر نادية نيغات البالغة من العمر 24 عامًا أول مدربة كرة قدم من جامو وكشمير. لم يكن اختيار لعب كرة القدم سهلًا على نيغات التي نشأت في عائلة مسلمة من الطبقة المتوسطة في حي محافظ. على الرغم من تصميمها فإن عدم وجود فريق رسمي لكرة القدم النسائية في جامو وكشمير عنى أنها اضطرت إلى التخلي عن حلمها بتمثيل الهند في بطولة كبرى، وبدلا من ذلك اختارت ابنة 19 عامًا أن تبدأ أكاديمية كرة القدم الخاصة بها حتى تتمكن من تدريب الفتيات الصغيرات اللواتي ستسنح لهن الفرصة في نهاية المطاف لتمثيل بلادهن. قد حصلت على تراخيص التدريب دي وسي (D&C) من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ومن المقرر أن تتقدم بطلب للحصول على رخصة بي (B) في المرة القادمة، ورخصة (A) ستؤهلها لتكون مدربة للمنتخب الوطني لكرة القدم النسائية. في الوقت الحالي تدرب نيغيات أول فريق كرة قدم نسائي في كشمير، فريق رييل كشمير.

النيجيرية أسيسات أوشوالا تنشئ مؤسسة لدعم الفتيات

قائدة منتخب نيجيريا “الصقور السوبر” الحائزة على جائزة أفضل لاعبة كرة قدم في أفريقيا في أعوام 2014 و2016 و2017 و2019.

نشأت أوشوالا في إيكورودو أحد أحياء لاغوس، وبدأت مسيرتها محليا مع نادي روبو قبل أن تنضم إلى نادي ريفرز آنجلز وهو فريق كرة قدم نيجيري بارز.

في عام 2015، وقعت مع ليفربول حيث انطلقت مسيرتها الدولية، كما لعبت مع أرسنال وداليان كوانجيان قبل الانضمام إلى نادي برشلونة للسيدات في عام 2019، لتصبح واحدة من أفضل هدافي الفريق.

لم تكن الأمور طيبة دائمًا بالنسبة لأوشوالا، في العديد من المقابلات تحدثت عن جهادها لإقناع عائلتها بأن كرة القدم هي خيار مهني مناسب:

تدعم أسيسات أوشوالا اليوم من خلال مؤسستها الفتيات الصغيرات في لاغوس اللواتي يطمحن إلى السير على خطاها. هدف المؤسسة تشجيعهن على الثقة بأنفسهن في مواجهة العقبات الكبيرة ومنحهم المساعدة في العثور على ناد.

اللاعبة النيجيرية أسيسات أوشوالا(كوورة)
مصدر (د.ب.أ) مجلة بيزنس ديستنيشن
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.