لاجئة سورية تصبح سفيرة اليونيسف للنوايا الحسنة

منحت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) اللاجئة السورية مزون المليحان، منصباً كسفيرة للنوايا الحسنة، بسبب نشاطها في مجال تعليم الأطفال.

وتقيم اللاجئة مزون البالغة من العمر 19عامًا، في مخيم الزعتري بالأردن، واعتبرت المنظمة أن منح مزون هذا المنصب هو سابقة تاريخية، كونها أول شخص يصبح سفيرًا لـ «يونيسف»، وهو يحمل صفة لاجئ.

وكانت «مزون المليحان» لجأت مع عائلتها إلى الأردن عام 2013 بسبب الحرب الدائرة في سوريا، وعاشت مدة ثلاث سنوات في مخيم الزعتري قبل أن توطنها الأمم المتحدة في بريطانيا.

وسبق أن حصل لاجؤون سوريون اخرون على مناصب مهمة، ففي نيسان الماضي أعلنت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، تعيين اللاجئة السورية والرياضية الأولمبية يسرى مارديني سفيرة للنوايا الحسنة.

كما حصل اللاجئ السوري الذي أوقعته مصورة تلفزيونية عمداً أثناء فراره من الشرطة المجرية وهو يحمل طفله، على فرصة عمل في مجال تدريب كرة القدم في العاصمة الاسبانية مدريد، بعد أن لفتت قصته انتباه مدرسة للتدريب هناك.

مصدر souriatnapress.net
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.