كيف عامل نظام الأسد سلامة كيلة أثناء اعتقاله في المشفى؟

56
الأيام السورية؛ أحمد عليان

بعد وفاة المفكّر الفلسطيني ـ السوري سلامة كيلة يوم أمس (الثلاثاء)، أعاد نشطاءٌ سوريون بثّ استضافةِ المفكّر الراحل على قناة العربية الحدث عام 2012.

وخلال اللقاء يتحدّث الراحل عن اعتقاله، وكيف كان المشفى الذي نُقلَ إليه لتلقي العلاج بعد أن تعرّض لضربٍ مبرح في فرع المخابرات الجوية التابعة لنظام الأسد، أسوأ بكثير من الفرع.

وأكّد الراحل خلال استضافته أنَّ التحقيق في الفرع الأمني على صعوبته يعدُّ لاشيء أمام ما لاقاه في المشفى التابع أصلاً للنظام، حيث الوضع غير إنساني إطلاقاً.

ويوثّق المفكّر الراحل بشهادته وضع المعتقلين الذين يُنقلون إلى المشافي، فهم كما هو مقيّدو الأرجل والأيدي، وعيونهم مغلقة بالقماش الأسود، كما أنَّ 12 أو 13 معتقل يتمدّدون على 6 أسرّةٍ فقط.

وأضاف: إذا أردت أن تبول فهي مشكلة، لأنّهم لا يسمحون، وكذلك إن بال أحد المعتقلين على نفسه ينهالون عليه بالضرب والشتم، حتّى إذا طلب أحد المرضى ماء الشرب كانوا يضربونه بدل أن يسقوه!

ويتابع: كنتُ مريضاً بالسرطان، لكن المشكلة الأكبر أنّي كنت أعالج الغدة الدرقية، ومضى 10 أيّام على اعتقالي دون أخذ دواء وهو ما يجعل الجسم في حالة ضعفٍ شديد، ورغم ذلك تعرّضت لأربع موجات ضرب حقيقية، إن كان بالعصي العادية أو الكهربائية، وأنا مُمدّد مقيّد!

لقد عشت خلال وجودي في المشفى بالجحيم

وبعد تعذيبه في الفرع الأمني وفي المشفى، نقل عناصر أمن النظام المفكر الراحل إلى الهجرة والجوازات، وسرّعوا إجراءات ترحيله من سورية، بتوجيهٍ من وزير الداخلية.

وفاة المفكر سلامة كيلة الذي وصفه الصحافي الفلسطيني ـ السوري راشد عيسى بأنّه ممتلئٌ بسورية، أثار موجة حزنٍ لدى السوريين والفلسطينيين سيّما المعارضين لنظام الأسد، إذ كان الراحل مناهضاً للأنظمة الديكتاتورية وداعماً بفكره للثورات العربية.

توفي كيلة عن عمرٍ ناهز 63 عاماً في العاصمة الأردنية عمان يوم الثلاثاء، تاركاً وراءه 30 كتاباً في الفكر والسياسية والاقتصاد والتاريخ، حول الماركسية وأزمة اليسار والحركة القومية، والواقع العربى والرأسمالية، وعصر النهضة والتاريخ الإسلامى، وقضايا الثورة والتنظيم.

سلامة كيلة يتحدث عن إعتقاله وتعذيبه

سلامة كيلة يتحدث عن إعتقاله وتعذيبه على قناة "العربية الحدث".

Posted by ‎الحرية للمفكر الماركسي سلامة كيلة‎ on Wednesday, May 16, 2012

مصدر فيديو سلامة كيلة
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.