كيف تُقدم الإمارات العربية المتحدة المُساعدة للنظام السوري؟

مارست واشنطن ضغوطا على حلفائها الخليجيين وكذا على مصر، من أجل ثنيهم عن السير على خطى أبو ظبي، وكبح حركة “التطبيع” الجارية مع النظام السوري.

92
قسم الأخبار

ذكر تحقيق مترجم عن مساعدة الإمارات للنظام السوري، نشره موقع أوريان 24، أن التقارب بين الإمارات العربية المتحدة والنظام السوري تجاوز مجرد عملية تطبيع للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وبحسب التحقيق، فقد كشفت معلومات حصلت عليها المنظمة الفرنسية غير الحكومية “لجنة العدالة والحرية للجميع”، عن وجود علاقات متعددة المستويات بين أبو ظبي ودمشق ومنها:

أموال إماراتية مقابل تجديد الأسد للمعارك في إدلب

يقول التحقيق إنه في 27 مارس/آذار 2020، أعلن الأمير الإماراتي محمد بن زايد عبر تغريدة على موقع تويتر أنه أجرى محادثة هاتفية مع الزعيم السوري بشار الأسد، وهي الأولى من نوعها منذ قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين سنة 2012. بعد ذلك بأسبوعين، كشفت صحيفة “ميدل إيست آي” (Middle East Eye) الإلكترونية عن حيثيات الاتفاق المُبرم بين رجل الإمارات القوي ونظيره السوري. ووفق الموقع، اقترح محمد بن زايد دفع ما مقداره 3 مليارات دولار لفائدة بشار الأسد مقابل العودة إلى القتال في إدلب.

علاقات دبلوماسية

أشار التحقيق إلى أنه؛ بينما كان قانون قيصر قيد المناقشة في 3 ديسمبر/كانون الأول 2019، في الكونجرس الأمريكي، أشاد القائم بالأعمال الإماراتي في دمشق عبد الحكيم النعيمي بـ“متانة العلاقات بين البلدين”. لكن الإمارات العربية المتحدة لم تقم حتى الآن بتعيين سفيرٍ في دمشق مكتفية بالقائم بالأعمال، وذلك بلا شكّ تجنبا لإغضاب الحليف الأمريكي.

مساعدات مدنية

وفق التحقيق، فإنه بمجرد إعادة فتح سفارتها في دمشق أواخر 2018، قامت الإمارات بتقديم مساعدات طبية وغذائية للمستشفيات في المناطق التي يسيطر عليها النظام السوري. وفي خريف 2017، سافر وفدٌ إماراتي إلى دمشق من أجل الاستئناس بالواقع الميداني وتقييم احتياجات التنمية وإعادة الإعمار. كما قامت الإمارات وفق نفس المصادر بتمويل عملية إعادة بناء المباني العامة ومحطات الطاقة الحرارية وشبكات المياه في العاصمة السورية.

مشورات عسكرية

ذكر التحقيق تنقّل ثمانية ضباط إماراتيين لتقديم المشورة لقيادة الجيش السوري. في المقابل، التحق خمسة طيارين سوريين في تاريخ لم تحدّده مصادرنا بالأكاديمية العسكرية “كلية خليفة بن زايد الجـوية” الواقعة في مدينة العين، غرب أبو ظبي، من أجل تحسين مهاراتهم.

تداريب لفائدة أجهزة المُخابرات

بحسب التحقيق، توفر أبو ظبي تدريبات تقنية وعلمية ولوجستية لفائدة مسؤولين سامين في المخابرات العسكرية السّورية. تدوم التدريبات التي بدأت في 15 يناير/كانون الثاني 2020 بين شهرين و12 شهرًا بحسب محتواها، وتُشرف عليها مؤسسات مختلفة منتشرة عبر جميع أنحاء الإمارات. هكذا تم تدريب واحد وثلاثين ضابط صف وثمانية مهندسي كمبيوتر مدنيين على نظم المعلومات والاتصالات والأمن الرقمي. يشرف على المتدربين أربع ضباط من المخابرات السورية، من بينهم العقيد ذو الفقار وسوف، وهو مسؤول التدريبات داخل المخابرات العسكرية، بالإضافة إلى صهر عم الرئيس السوري، المُقَدَّم جهاد بركات.

لعب على حبلين

أضاف التحقيق أنه ووفق المنظمة غير الحكومية “سبين ووتش” (Spin Watch)، قامت شركة العلاقات العامة البريطانية “كويلر كونسلتنتس” (Quiller Consultants) بين عامي 2012 و2014 بالترويج للجيش السوري الحرّ لدى الرأي العام البريطاني. وقامت سفارة الإمارات في لندن بتغطية تكاليف هذه الخدمات بالكامل، فيما أشرف على العملية كل من لانا نسيبة، وهي دبلوماسية إماراتية رفيعة المستوى، وأنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية حتى اليوم.

خلال الفترة نفسها، كانت الإمارات تزود الجيش السوري النظامي بالوقود، في انتهاك للحظر الذي فرضته الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. في عام 2014، أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية عن إدراج شركة النفط الإماراتية “بانغيتس العالمية” (Pangates International Corporation Limited) ضمن القائمة السوداء للكيانات الخاضعة للعقوبات. وقالت وزارة الخزانة إن الشركة التي تتخذ من إمارة الشارقة مقراً لها، يشتبه في تزويدها القوات الجوية السورية بالوقود.

حماية ثروات عائلة الأسد

أشار التحقيق إلى أن نظام العقوبات الأمريكية نص على تجميد الأصول المالية للشخصيات المقربة من النظام السوري، وهو ما جعل هذه الأخيرة تتجه نحو إمارة أخرى لحماية ثرواتها: دبي. على الرغم من انقطاع العلاقات الدبلوماسية رسمياً بين الإمارات وسوريا، إلّا أن أمير دبي، محمد بن راشد آل مكتوم، لم يعارض إقامة أم الرئيس السوري وأخته بشرى التي انتقلت إلى الإمارة في عام 2012، بعد وقت قصير من اغتيال زوجها آصف شوكت، نائب مدير الاستخبارات العسكرية.

مصدر موقع إوريان24
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.