كيف تتخلص الحامل من الاكتئاب

تحرير| آلاء محمد

ترتبط مراحل الحمل بمتغيرات فيزيلوجية ونفسية لابد أن تمر بها كل امرأة وتختلف حدتها من واحدة إلى أخرى.

ومن بين التغيرات النفسية التي قد تمر بها الحامل “اكتئاب الحمل” مما يفسد عليها الاستمتاع بفترة تعد من أجمل مراحل عمرها؛ لذلك يجب على المرأة معرفة أسباب الاكتئاب وكيفية التغلب عليه.

تعود أسباب اكتئاب الحمل حسب رأي المختصين إلى الأمور التالية:

  • الضغوط والتوتر المرتبطان بالحمل ورعاية الأطفال الصغار.
  • المعاناة من مشكلات شخصية.
  • الدخل المنخفض أو المحدود.
  • كثرة المشكلات الصحية خلال الحمل، كالغثيان المستمر والحمل المضطرب.
  • المعاناة من تجربة حمل سابقة سيئة أو خسارة جنين من قبل.
  • العامل الوراثي، كإصابة أحد أفراد الأسرة بالاكتئاب.

وتظهر على الحامل أعراض عديدة أهمها:

  • سرعة الانفعال والتوتر والعصبية .
  • اضطراب النوم والشعور الدائم بالتعب والإرهاق.
  • الخوف من مسؤولية المولود الجديد، وعدم القدرة على التنسيق بينه وبين المنزل والعمل.
  • كبت المشاعر والأحاسيس.
  • الخوف المرضي من فقدان الرشاقة وتشوه الجسم وازدياد الوزن وظهور السليوليت والتشققات.
  • ترهل الجلد وتغير شكل الصدر .
  • عدم الاستمتاع بالأمور اليومية.
  • ضعف الشهية وآلام بالجسم متنوعة ليس لها علاقة بالحمل وتغير عادات تناول الطعام عمومًا.
  • البكاء دائمًا دون سبب.

وتجاهل هذه الأعراض قد يعرض الأم وجنينها للخطر، لذلك يجب عليها استشارة مختصين واتباع نصائحهم.

إليك بعض الأمور التي  ينصح بها أطباء نفسيون لمساعدة الحامل المصابة بالاكتئاب:

  • قابلي أصدقاءك ومعارفك، فعندما تتحدثين معهم حول ما تشعرين به، تتأكدين أنه شيء طبيعي في هذه المرحلة من حياتك.
  • مارسي بعض التمارين الخاصة بالحوامل بعد استشارة الطبيب، فهي تقلل من القلق وتعطي راحة للجسم.
  • تعرضي يوميًا لضوء النهار الطبيعي، واستنشقي الهواء الطلق، ذلك أفضل من الجلوس في هواء التكييف داخل الأماكن المغلقة.
  • اهتمي بنوعية الطعام التي تتناوليها، حيث يجب الاهتمام بالبروتين والخضراوات والفاكهة، والتقليل من المشروبات الغنية بمادة الكافيين.
  • ابتعدي عن كبت المشاعر والأحاسيس والبوح بها مع شخص مقرّب أو على ورقة، وبهذه الطريقة يمكن أن تري الموضوع من منظور آخر.
  • لا تنعزلي عن الأصدقاء والأسرة، لأن وجودك بجانبهم سيعطيكِ الدعم المطلوب في هذه المرحلة.
  • اطلبي الدعم المعنوي من الزوج بعد شرح ما يجول في خاطرك وما تشعرين به.
  • اخلقي عادات جديدة تُسهل عليكِ النوم.

 

مصدر سوبر ماما
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.