# كيري: #المعارضة السورية ستقتلع خلال اشهر

من صحيفة القدس العربي اخترنا لكم تقريرا أعده “أحمد المصري” يتحدث فيه عن التصريحات التي سربت لوزير الخارجية الأمريكي والتي اثارت جدل كبير بين اطياف المعارضة السورية يقول التقرير:

أثارت تصريحات مسربة لوزير الخارجية الأمريكي جون كيري وصفت بـ»الصادمة» الجدل بين أطياف المعارضة السورية. ونقل المعارض والناشط السوري السوري أسعد العشي على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» عن كيري أثناء اجتماعه مع عدد من النشطاء المدنيين خلال مؤتمر دعم سوريا الذي أقيم في لندن قوله «سيتم اقتلاع المعارضة السورية خلال ثلاثة أشهر».
وأضاف كيري، بحسب ما نقل العشي، أنه «علينا توقع 3 أشهر من الجحيم»، محملاً المعارضة المسؤولية الأساسية في انهيار مفاوضات جنيف.
وكشفت ناشطة في مجال الإغاثة، طلبت عدم الكشف عن هويتها لموقع «ميدل إيست آي»، أن كيري قال بالحرف الواحد : «لا تلوموني … اذهبوا ولوموا المعارضة».
وقالت إحدى هاتين الناشطتين»لقد قال كيري بشكل واضح إن المعارضة لم ترغب في التفاوض، ولم ترغب في وقف إطلاق النار، وإنها أدارت ظهرها وانسحبت».
وأضافت هذه الناشطة أن كيري قال لهما «ماذا تريدان مني أن أفعل؟ أن أخوض حربا ضد روسيا؟ هل هذا ما تريدانه مني؟».
وأشارت الناشطة الثانية إلى أن أقصى ما بدا كيري على استعداد لتقديمه هو إنزال المساعدات جوا على البلدات المحاصرة، وهو الأمر الذي قال إنه ناقشه مع الروس.
وفي حديث مع موقع «ميدل إيست آي»، قال مصدر ثالث ادعى أنه قام بدور ضابط الاتصال ما بين الحكومتين السورية والأمريكية خلال الشهور الستة الماضية، إن كيري مرر رسالة إلى الرئيس السوري بشار الأسد في تشرين الأول/أكتوبر الماضي مفادها أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تريد خلعه من منصبه.
وادعى المصدر أن كيري أصر، بدلا من ذلك، على أنه يتوجب على الأسد التوقف عن استخدام البراميل المتفجرة، والتي ترعب السكان المدنيين. وأوضح أن كيري قال إنه فيما لو توقف الأسد عن استخدام البراميل المتفجرة فإن كيري بإمكانه أن «يسوق القصة» لدى الجمهور.
ويقال بأن الأسد رد على كيري بأن الولايات المتحدة تحتاج في المقابل لأن «تتوقف عن مساندة المتمردين»، بحسب ما صرح به المصدر.
وقال القيادي المعروف في «جيش الإسلام» أبو علي عبد الوهاب ردا على تصريحات كيري على حسابه الشخصي على موقع «تويتر»، «هل الشبيح كيري يعلم الغيب حتى يصرح أن المعارضة السورية ستفنى خلال ثلاثة أشهر! سندوسك بأقدامنا أنت و…. لافروف».
وأنشأ كتاب ومعارضون سوريون وسما (هاشتاغ) تحت عنوان (#الشبيح_كيري)، وكتب الإعلامي احمد موفق زيدان على «توتير» ردا على تصريحات كيري «إن أفلت الآن من العقاب فسترفع عليه يوما قضية بتعهده بسحق المعارضة بـ3 أشهر وهو يعلم أن السحق والتهجير للشعب السوري».
وأضاف زيدان «يتهم المعارضة باستمرار القصف في الشام لرفضها الخنوع لمبادرة # روسيا و # إيران صدق من سمّاك الشبيح… يليق بك وتليق به».
وقال المشارك «اموي نيوز» على «تويتر» «# الشبيح_كيري كان صديقا للأسد ومن أكثر مؤيديه قبل أن يصبح وزير خارجية.. بينهم خبز وملح ..».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.