كيربي: مساهمات السعودية في جهود مكافحة «داعش» ليست جديدة

أكد المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي، أن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير عرض خلال لقاء مع نظيره الأمريكي جون كيري إرسال السعودية قوات في إطار حملة مكافحة تنظيم الدولة «داعش» في سوريا.

وأضاف كيربي لصحيفة «الشرق الاوسط» اللندنية، خلال مؤتمر صحفي في مقر الخارجية أمس الاربعاء6 حزيران، أن الوزيرين تطرقا أول من أمس، إلى أهمية مكافحة ودحر تنظيم الدولة «داعش» والهجمات الإرهابية التي تعرضت لها المملكة العربية السعودية الاثنين الماضي، إضافة إلى مناقشتهما ضرورة تحقيق انتقال سياسي في سورية، والوضع في ليبيا واليمن والتطورات الأخيرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وكان كيري التقى الجبير مساء أول من أمس، في اجتماع لم يكن مقررًا على جدول وزير الخارجية الأمريكي، حيث أعرب كيري عن تعازيه لضحايا التفجيرات الأخيرة في السعودية.

وأشار كيربي خلال المؤتمر الصحفي للخارجية أن النقاشات حول مساهمات السعودية في جهود مكافحة التنظيم ليست جديدة، مشيرًا إلى أنه جرى التطرق إليها في الماضي، وسيستمر النقاش حولها.

وتابع كيربي: «ليس سرًا أننا نناقش الجهود ضد التنظيم، والسعودية لها دور مهم في التحالف ضد داعش وفي مجموعة دعم سوريا، وهي فكرة تمت مناقشتها من قبل مع السلطات السعودية ولن تكون آخر مرة، وهناك بالفعل مناقشات جادة حولها».

وأكد أن واشنطن تأخذ المقترح السعودي بجدية، مضيفا: «أننا لم نصل إلى قرار نهائي حول المقترح ولن أتحدث عن مخططات عسكرية».

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.