كندا تعين السوري عمر الغبرا وزير للنقل

عمر الغبرا أول كندي من أصل سوري يصل إلى البرلمان الكندي، حسبما ذكرت صحيفة “The Globe and Mail” الكندية، في عام 2006، ولم يقف نشاطه عند ذلك، بل أعيد انتخابه لمرة ثانية وثالثة في البرلمان، في عام 2015 وفي أكتوبر من عام 2019.

قسم الأخبار

أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، عن تعيين السوري عمر الغبرا وزيرا جديد للنقل.

ونشرت وزارة النقل الكندية، تغريدة على حسابها في موقع التدوينات المصغر “تويتر” الثلاثاء 12يناير/ كانون الثاني2021، أكدت خلالها، تعيين الغبرة على رأسها، ورحبت به، ونشرت نبذة عن عمله في مضمار السياسة منذ أن كان نائبا في البرلمان عن ميسيساغا.

رد الغبرا

وشكر الغبرا، في تغريدة عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، رئيس الوزراء الكندي على قرار تعيينه وزيرًا للنقل، مؤكداً أن الحكومة الكندية عملت على بناء نظام نقل أكثر كفاءة وأنظف وأكثر أمانًا، خلال السنوات الخمس الماضية.

وقال الغبرا، “أتطلع إلى مواصلة هذا العمل بينما نقوم بتطوير نظام نقل معترف به في جميع أنحاء العالم على أنه آمن وفعال ومسؤول بيئيًا”.

يدعم حقوق الإنسان

وفقا لموقع رئيس الوزراء الكندي فقد عمل الغبرا “بلا كلل” لدعم المبادرات التي تمكّن الكنديين الجدد (المهاجرين)، من خلال التكامل الاجتماعي والاقتصادي، مشيرا إلى أنه كان ناشطا مجتمعيا منذ فترة طويلة، وهو متحمس لمشاركته مع المنظمات المحلية مثل قمة ميسيساغا، وقمة الشباب من أجل الوعي العالمي.

من هو عمر الغبرا؟

ولد عمر الغبرا في مدينة الخبر في المملكة العربية السعودية عام 1969 لوالد من أصل سوري يعمل كمصمم معماري.

وفي أيامه الأولى بكندا عمل الغبرا في أعمال عدة، حاله كحال جميع المهاجرين الواصلين حديثا في بلاد الهجرة، وبموازاة ذلك، كان قد بدأ دراسته في الهندسة في جامعة رايرسون، والتي استمرت على مدار 12 عاما، ما بين الحصول على شهادة البكالوريوس والماجستير، وأيضا كان لمسيرته الدراسية جانب آخر في مجال إدارة الأعمال، إذ حصل في عام 2000 حيث حصل على ماجستير في إدارة الأعمال من جامعة “يورك”.

وكان الغبرا أول كندي من أصل سوري يصل إلى البرلمان الكندي، وهو عضو بالحزب الليبرالي الكندي، حسبما ذكرت صحيفة “The Globe and Mail” الكندية، في عام 2006، ولم يقف نشاطه عند ذلك، بل أعيد انتخابه لمرة ثانية وثالثة في البرلمان، في عام 2015 وفي أكتوبر من عام 2019.

وشغل الغبرا منصب السكرتير البرلماني لوزير الخارجية (الشؤون القنصلية)، ووزير تنويع التجارة الدولية، قبل أن يصبح السكرتير البرلماني لرئيس الوزراء (تجديد الخدمة العامة)، ونائب رئيس الوزراء ووزير الشؤون الحكومية الدولية في عام 2019.

وحسبما ذكر موقع رئيس الوزراء الكندي أن الغبرا عمل “بلا كلل” لدعم المبادرات التي تمكّن الكنديين الجدد من خلال التكامل الاجتماعي والاقتصادي.

يتمتع الغبرا بعلاقات طيبة ووطيدة مع الساسة الكنديين، على رأسهم رئيس الوزراء، جاستن ترودو، وكثيرة هي الصور التي تجمعهما، لعل أبرزها تلك التي نشرت في عام 2017، وحينها أهدى الغبرا رئيس الوزراء زوجا من “الجوارب الحلال”، وهي جوارب ملونة ومزينة برسومات مستوحاة من الثقافة الإسلامية.

ورغم أن الأضواء تتسلط بشكل كبير على عمل الغبرا في البرلمان الكندي، إلا أنه في المقابل كان يشغل عدة مناصب سياسية في السنوات الماضية، حيث تقلد منصب نائب رئيس مجلس الوزراء الكندي ووزير الشؤون الحكومية الدولية وسكرتير رئيس مجلس الوزراء لشؤون تجديد الخدمات العامة بين 2019 و2021.

وأيضا تسلّم الغبرا منصب سكرتير وزير تنويع التجارة الدولية بين 2018 و2019، وسكرتير وزير الخارجية للشؤون القنصلية بين 2015 و2018، كما عمل أستاذا زائرا في كلية الهندسة المعمارية في “جامعة رايرسون” بين عامي 2013 و2019.

وإلى جانب ذلك شغل الغبرا منصب كبير الاستشاريين الاستراتيجيين في مجلس الطاقة في أنتاريو بين عامي 2013 و2014، ونائب الرئيس للتطوير المؤسسي في شركة “إنبالا لشركات الطاقة” بين 2010 و2012، ورئيس شركة “نورثرن كومباس” بين 2009 و2015.

الغبرا يهدي ترودو جورب بنقش تراثية (صحيفة عكاظ)
مصدر تغريدة وزارة النقل الكندية، تغريدة عمر الغبرا، صحيفة "The Globe and Mail" الكندية ، موقع رئيس الوزراء الكندي
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.