كلينتون تسافر إلى الصين وسط جدال بشأن منشق

واشنطن (رويترز) – سافرت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون يوم الاثنين في رحلة إلى الصين من المتوقع أن تلقي فيها محنة نشط حقوقي صيني يقال انه لجأ الى السفارة الامريكية بظلالها على الاجتماعات الرفيعة المستوى بين البلدين.

وترأس كلينتون ووزير الخزانة تيموثي جايثنر الوفد الامريكي في “الحوار الاستراتيجي والاقتصادي” يومي الخميس والجمعة وهو اجتماع سنوي يهدف الى توسيع العلاقات بين أكبر اقتصادين في العالم.

غير ان انقسامات حادة بين واشنطن وبكين في مسائل حقوق الإنسان قد تغلب على جدول المباحثات في اعقاب هرب المحامي تشين قوانغ تشنغ الاسبوع الماضي والذي يقول نشطاء انه لجأ الى السفارة الامريكية بعد هروبه من الاقامة الجبرية في منزله.

ورفض الرئيس باراك اوباما ومسؤولون اخرون الاجابة عن اسئلة متكررة عن مكان تشين وهو ما يؤكد حساسية الموقف قبل انتخابات الرئاسة الامريكية وتغير القيادة في الحزب الشيوعي الحاكم في الصين.

غير ان كلينتون تعهدت يوم الاثنين بالضغط على زعماء الصين في مسالة حقوق الانسان التي غابت عن جدول المباحثات بين البلدين على مدى اكثر من عقدين منذ حملة ميدان تيانانمين في عام 1989

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.