كذب المنجمون ولو صدقوا.. أهم توقعات الفلكيين وخبراء الأبراج للعام 2021

مع إطلالة عام 2021 الجديد يتساءل كثيرون عما ستكون عليه توقعات الفلك بالنسبة إلى الأبراج كل على حدة، وبالنسبة إلى العالم بشكل عام.

الأيام السورية - داريا محمد

ينتظر الكثيرون بفارغ الصبر انتهاء عام 2020، ويتوقعون أن يكون العام الجديد أفضل حال منه بعد الأحداث الساخنة المتواترة التي شهدها العالم في العام 2020، بينما يترقب آخرون الأيام الأخيرة من العام الجاري متوقعين أن يكون حافلاً بالأحداث، لذا تساءلنا عن توقعات الفلك للأسابيع الأخيرة من 2020 وبداية 2021.

مع إطلالة عام 2021 الجديد يتساءل كثيرون عما ستكون عليه توقعات الفلك بالنسبة إلى الأبراج كل على حدة، وبالنسبة إلى العالم بشكل عام.

 

أبرز توقعات ماغي فرح لعام 2021
خبيرة الأبراج وعالمة الفلك ماغي فرح المصدر قناة التاسعة

ذكرت خبيرة الأبراج وعالمة الفلك ماغي فرح أن عنوان كتابها لهذا العام “تحوّلات كبرى ومعالجات شاقة”، معتبرة أن عام 2021 سيشهد الكثير من التحولات، والعديد من التغيرات الشاقة على مستوى الأفراد والمجموعات، وكأن عام 2021 سيكون امتدادا لعام 2020 ويستمد كوارثه منه دون تردد.

اختصرت ماغي فرح عام 2021 في خمس نقاط أساسية وثابتة والتي أكدتها في كتابها الجديد، وهذه النقاط هي:

1/ عام تحوّلات كبرى ومعالجات شاقة.

2/ ستبصر الحلول النور في منتصف العام والخروج من النفق.

3/ بداية عام دقيقة ومليئة بالأحداث.

4/ عام مليء بالكشف عن معلومات سرية ومهمة.

5/ هذا العام ستكون دورة الهواء بدلاً من دورة التراب التي كانت موجودة في العام الماضي، وهذا أمر يؤدي إلى نظام عالمي جديد وانقلابات لإيجاد معالجات جيدة حتى لو كانت شاقة.

حركة الفلك خلال عام 2021 ستكون أفضل مقارنة بالعام 2020 وأنه سيكون أقل وطأة من العام الفائت، وهناك بعض الانفراجات الخجولة والمفاجآت السارة والإيجابية نوعاً ما مع بداية شهر حزيران/ يونيو، رغم وجود بعض المشاكل والخضات واندلاع الحروب الأهلية ولن تنأى بعض الدول العربية ودول الشرق الأوسط من تغيير بعض الأنظمة فيها.

كوارث هائلة ستشهدها بعض الدول العربية أبرزها سوريا، العراق، لبنان ومصر، وبعض الدول الأوربية مثل ألمانيا، ولن تكون أميركا بمنأى عن هذه التغيرات والأحداث الهائلة كالفيضانات والزلازل والحرائق.

سوف يتفاجأ العالم بحصول كوارث ووقوع حروب في بعض الدول والتي قد يكون من الصعب تصديقها أو أن يتقبلها العقل.

تزداد نسبة الاغتيالات وأعمال العنف والشغب ويُكشف الحجاب عن المستور وتكثر الفضائح وتظهر الأحزاب السياسية المتطرفة ويكون لها شأناً كبيراً في العالم.

ينذر عام 2021 بحروب قاسية تتصاعد حدتها شيئاً فشيئاً لتنذر بحروب كبيرة وقاسية على الجميع، الأمر الذي يستدعي الاستنفار العام والاستعداد الكامل لها.

بداية صعبة خلال الأشهر الأولى، حيث تتأزم المشاكل وتحتد الخلافات وتحل الكوارث الطبيعية وتصل إلى ذروتها بين شهري حزيران/ يونيو وأيلول/ سبتمبر.

علمياً يتم الكشف عن أدوية واختراعات جديدة، ويشهد العالم ثورة تغزوه في عالم الاتصالات والتقنيات.

سيسعد الناس بإعلان لقاح ناجع لفيروس كورونا وانتشاره وتوفره خلال شهر شباط من عام 2021 الذي سيحد من انتشاره ويقلل من عدد الضحايا ويمر العالم نحو عالم أفضل.

استخلصت عالمة الفلك أن عام 2021، سيكون عاما صعبا، ولكن ليس بصعوبة عام 2020، وأن الانفراجات والتي تبدو أنها بطيئة وخجولة الحركة ستبدأ في صيف عام 2021 وتستمر لغاية عام 2025.

 

تنبّؤات العرافة البلغارية بابا فانغا للعام 2021
العرافة البلغارية بابا فانغا المصدر البيان

عُرفت “بابا فانجا” بـ “العرّافة العمياء” وهي عجوز من بلغاريا وُلدت فاقدة للبصر توفيت عام 1996، وأدهشت العالم بتنبؤاتها بسقوط الإتحاد السوفياتي، وتفجيرات 11 أيلول، وبالتسونامي الذي ضرب المحيط الهندي عام 2004، ووصول أوباما للبيت الأبيض، وانتشار فيروس كورونا في عام 2020 بالقول “مرض خطير سيكتسح العالم في عام 2020”.

كشف تقرير لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، عن أبرز توقعات العرافة البلغارية الراحلة للعام 2021، حيث تنبأت بمعاناة العالم للكثير من الكوارث الطبيعية التي سيكون العالم في انتظارها خلال العام المقبل، منها التعرض لأمواج كبيرة وفيضانات وزلازل وعواصف.

وكشفت تنبؤاتها أيضاً عن وباء جديد سيضرب العالم مختلف عن كورونا، كما توقعت اكتشاف الحياة على كواكب أخرى غير الأرض، وستتضح كيف ظهرت الحياة على الأرض لأول مرة، وخلال الـ 200 عامًا القادمة، سيتواصل الناس مع أشقائهم الروحيين من عوالم أخرى.

وتوقعت العرافة البلغارية، أن القارة الأوروبية في العام 2021  ستكون في خطر كبير قد تصل إلى “نهاية وجودها”، كما توقعت أن تشهد أوروبا غزوا، كما أنها ستواجه هجمات كيميائية من “غزاة الشاش”، متوقعة أن “المتطرفين يستخدمون ترسانة أسلحة كيماوية ضد الأوروبيين”.

ومن توقعاتها لعام 2021: “تنين قوي سيستولي على البشرية.. سوف يتحد العمالقة الثلاثة، أرى أرقام 100 و5 وأصفار كثيرة، والناس يحملون عملات نقدية حمراء”، كما توقعت أنه في بداية 2021 تتخلص البشرية من مرض السرطان، سيأتي اليوم الذي يتم فيه تقييد السرطان بسلاسل حديدية”.

ويمكن تلخيص أهم تنبؤات العراقة بما يلي:

1/ سيشهد بداية سقوط الإتحاد الأوروبي.

2/ انهيار في العملات الرئيسية في العالم وصعود قوي للمعادن.

3/ محاولة اغتيال في بداية العام تحديدا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين وأن أحد المقربين منه سيشكل تهديدا على حياته.

4/ الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي وصفته بالرجل الأشقر قالت إنه سيصاب بمرض غامض سيجعله أصم وسيعاني من صدمة دماغية.

5/ العالم سيعاني كثيرًا من الأحداث الطبيعية العظيمة والتي ستغير طبيعة وسلوك البشر بشكل دائم.

6/ سيكون هناك انقسامات حادة في العقائد بين البشر.

7/ ستشهد سماء روسيا ظهور نيزك عملاق.

8/ سيتم اعادة بناء الاتحاد السوفياتي في بداية 2023 والتحالفات التي ستظهر من جديد غير معروفة.

9/ يتم تشغيل قطارات تسير على الطاقة الشمسية.

10/ الأرض سوف تستقر ويتوقف إنتاج البنزين.

 

خبيرة الأبراج وعلم الأرقام عبير فؤاد
خبيرة الأبراج وعلم الأرقام عبير فؤاد المصدر يوتيوب

توقعت خبيرة الأبراج وعلم الأرقام عبير فؤاد، عن العام الجديد 2021 ستكون سنة انتقالية وبها تغييرات كبيرة على مستوى العالم، لافتة إلى أنه من المتوقع أن تظهر أنواع جديدة من الأمراض في العام المقبل.

وأكدت خلال مداخلة لها في إحدى القنوات الفضائية المصرية في برنامج “مساء دي إم سي” أن السنة التي يظهر فيها الاقتران العظيم تحدث في السنة التي تليها تغييرات عديدة، وعادة التغييرات تكون للأفضل، ولكن يكون القادم أفضل، سنمر بمرحلة صعبة، كما من المتوقع أن يظهر أمراض جديدة في عام 2021، ومنها أمراض تصيب الجلد إلى جانب كورونا.

كما أكدت أن العام الجديد سيحمل العديد من الاكتشافات العلمية والاختراعات، وعلى صعيد آخر سيشهد العالم كوارث طبيعية خاصة خلال 3 أيام يحدث بهم إعصار قمعي وعواصف وأمواج، معللة الأمر بأن هناك مربع فلكي بين كوكبي أورانوس وزحل، وهذا يحدث مرة واحدة كل 14 عاما.

أما بالنسبة لروسيا، تتوقع عبير فؤاد أنها ستعاني من عزلة بسبب «كوفيد 19»، وبل ستكون الدولة الأكثر تأثرا من العزلة نظرا لتأثرها بالمرض الغامض.

 

خبيرة الأبراج والفلك عبير محمود
خبيرة الأبراج والفلك عبير محمود المصدر يوتيوب

وقالت خبيرة الأبراج والفلك عبير محمود أنه سيحدث اقتران بين كوكبي زحل والمشتري في نهاية عام 2020 معتبرة أن زحل هو كوكب النحس الأكبر والمشترى هو كوكب السعد الاكبر وأن هذا الحدث لم يتكرر منذ 800 عام، لافتة الى أن ذلك سيسبب حدوث تقدم علمي كبير خلال عام 2021.

وتوقعت حدوث هزات أرضية وزلازل وثورات، وأوضحت أن عام 2021 سيصبح عام البراكين والزلازل، متوقعة حدوث هزات أرضية عالية وثورات عالية في 2021، بالإضافة إلى حدوث أمطار غير طبيعية.

 

توقعات ليلى عبد اللطيف للعالم لعام 2021
المتنبئة اللبنانية ليلى عبد اللطيف المصدر ليبانون 24

أعلنت المتنبئة اللبنانية ليلى عبد اللطيف مجموعة تنبؤات متوقع حدوثها للبنان والعالم العربي، عبر فضائية “الجديد” اللبنانية.

وأكدت ليلى عبد اللطيف أنها لجأت للظهور بهذه التنبؤات خوفا من وقوعها قبل نهاية العام، حيث تنبأت أنه لن توجد شخصية بديلة عن سعد الحريري لتشكيل الحكومة اللبنانية.

وقالت أيضا” سيكون هناك حزن على شخصية إعلامية وعلى رجل دين تقي، والعالم على أبواب كارثة جديدة غير كورونا بانتظارهم في عام 2021.

ونوهت إلى احتمال حدوث اغتيال أو أمر مؤسف في الفترة المقبلة، واحتمالية لوجود موجة غبار تجتاح العالم، وبينت عبد اللطيف أن العام القادم سيشهد معاهدة سلام  بين ليبيا واسرائيل، وسوف تغزو الشوارع الليبية صور لسيف الإسلام القذافي، كما توقعت أن يشهد عام 2021 معاهدة سلام بين سوريا وإسرائيل.

 

عالم الفلك وخبير الأبراج إبراهيم حزبون
عالم الفلك وخبير الأبراج إبراهيم حزبون المصدر راديو مونت كارلو

عالم الفلك وخبير الأبراج إبراهيم حزبون أخبر على أثير إذاعة مونت كارلو الدولية بما تخبئ أبراج عام 2021.

ستواجه الولايات المتحدة تحديا كبيرا لا يقل عن تحدي وباء الكورونا ويبرز الضغط في الأموال المشتركة (مثلا سندات دين أمريكية تمتلكها الصين) أو محاولة بعض الدول الاستغناء عن الدولار كعملة أولى عالميا واستبدالها بعملة أخرى.

الصين الشعبية تحافظ على وضعها العسكري والاقتصادي والعلمي رغم التحديات.

روسيا تحافظ على قوتها العسكرية ولكن اقتصادها يتحرك ببطء.

تستطيع الدول الأوروبية الغربية مثل المانيا وفرنسا المحافظة على وضعها متحدة معها.

بريطانيا تبدأ خطواتها متعثرة بعد بريكسيت.

دول الخليج وعلى رأسها السعودية تنجح في إحكام سيطرتها على الوضع وتحقق بعض الإنجازات.

لا تبدو فرصة قوية للتغيير الجذري في لبنان والعراق واليمن وسوريا.

إيران وتركيا تواجهان مصاعب جمة تطيح بعملتهما وتجدان صعوبة في الصمود أمام التحديات.

مصر والأردن ودول الشمال الإفريقي لا خشية عليها.

يجد الفلسطينيون صعوبة في تلمس طريق السلام الحقيقي والآمن.

الحركات الدينية المتطرفة عالميا تفشل في تحقيق طموحاتها رغم عدة محاولات يائسة لإثبات وجودها.

 

الدكتورة هالة عمر خبيرة علم الأبراج والفلك
الدكتورة هالة عمر خبيرة علم الأبراج والفلك المصدر تلفزيون الحياة

قالت الدكتورة هالة عمر خبيرة علم الأبراج والفلك، إن عام 2021 سيشهد الكثير من أعمال العنف الكبيرة في النصف الشمالي من الكرة الأرضية.

وأضافت، أن الكواكب ليس بها أي شيء غير طبيعي في العام الجديد، ولكن يتبقى كوكب “بلوتو” الذي لم يعود إلى موقعه المعتاد، والذي تعنى طاقته الموت أو إعادة الحياة من جديد.

وعلى مستوى الوباء، قالت الدكتورة هالة عمر، إن الوباء سيتواجد معنا في العام الجديد، ولكن بأضرار أقل نتيجة الالتزام والوعي بالإجراءات الوقائية.

مصدر ديلي ميل مونت كارلو وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.