كتبت الحب

صفاء الشريف

تهادت بسمتي إذ بُحتُ سِـرّاً !!
وسَارَ النهرُ من فرطِ اشـتياقي
.

فقـدْ أمعَـنـتُ أنَّ الـوجـــهََ بــدرٌ
وما أظهرتُ سُــلطانَ اعتناقـي
.

فما ارتسَمَتْ على وجهِ سماءٌ
بنهجِ القلبِ في صِــدقِ الرِفاقِ
.

بحـثتُ عنِ الهـيامٍ فـزدتُ زُهـداً
كـأنَّ النَـبـض مَـرهــونٌ وبـاقـي
.

فلــمْ أنبَــس بـهَـمــسٍ أو ببَـوحٍ
كأنَ الشـوقَ يسـكنُ في رواقي
.

ســألتُ اللّـهَ أنْ تَمـضــي بـروحٍ
الى العلياءِ في صَـمتِ احتراقي
.

كتبـتُ الحُـبَّ فـي عُـرفـي حناناً
علـى صَـــبـرٍ تَـحـلّـى بـالـفــراقِ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.