كاتب امريكي يفجر مفاجئة بوجه “أوباما”

أكد الكاتب الأمريكي “إد روجرز” في مقال له نشرته صحيفة “الواشنطن بوست” أن تنظيم “الدولة” هو من صنع الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وذكر الكاتب في مقالته ثلاثة قرارات لأوباما أدت إلى صعود التنظيم، أولها الإبقاء على رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي- الطائفي حسب وصف الكاتب- في منصبه بالرغم من حلوله ثانيًا في الانتخابات البرلمانية في العراق.

وقال “روجرز”، بحسب ما نقلته الصحيفة : إن القرار “الخاطئ” الثاني لـ”أوباما” هو بالانسحاب من العراق دون ترك أي قوة أمريكية مقاتلة في البلاد، أما “خطأ” أوباما الثالث فتمثل في رفضه تشكيل قوة عسكرية لقتال بشار الأسد.

ورأى الكاتب أن إدارة أوباما تعاني من حالة من النكران والانفصال عن الواقع، ودلل الكاتب على ذلك من خلال تصريحات أوباما الأخيرة التي قال فيها: إن التحالف الدولي لا يخسر، تعليقًا على سيطرة تنظيم “الدولة” على مدينة الرمادي في العراق.

وكان التقدُّم الأخير والسريع الذي أحرزه التنظيم قد ترك علامات استفهام كبرى؛ إذ لم تقم قوات التحالف بقصفه رغم تنقله العلني بين سوريا والعراق، كما أن قوات الأسد لم تقاومه في “تدمر”، وبرغم الحملة المزعومة عليه، فإنه لا يزال يقاتل على الأرض بحرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.