كأس عالم مستقل عن الفيفا عام 2018

من صحيفة الاندبندنت اخترنا لكم مقال للكاتب سام والاس عن كاس العالم
كتب سام والاس حول محادثات تجريها اتحادات الكرة في أوروبا بشأن الانفصال عن الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا واقامة بطولة لكأس العالم عام 2018 – المقرر عقدها في روسيا – بشكل مستقل عن الفيفا في محاولة لإجبار سيب بلاتر على التخلي عن منصب الرئاسة.
ويقول كاتب المقال إنه حصل على تلك المعلومات من رئاسة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يوفا، وإن بعض دول أمريكا اللاتينية قد تنضم إلى الاتحادات الأوروبية في مسعاها.
ومن شأن القيام بذلك توجيه ضربة قوية لبطولة كأس العالم التي ستفقد الكثير من قيمتها لدى متابعيها والمشاهدين والشركات العملاقة التي ترعاها.
وكان قاض في أمريكا اللاتينية قد أمر بوضع نيكولاس ليوز، البالغ من العمر 86 عاما، رئيس الاتحاد السابق للكرة في امريكا اللاتينية قيد الاقامة الجبرية في بيته. وليوز هو أحد المتهمين بالفساد في قضية فساد الفيفا، ويقال إنه طلب الحصول على لقب “سير” مقابل مساندة انجلترا في الحصول على حق تنظيم بطولة كأس العالم عام 2018 التي حصلت روسيا على حق تنظيمها.
وفي سياق ذي صلة، ذكرت صحيفة” صنداي تايمز” البريطانية أن مدعين سويسريين سيستجوبون بلاتر الذي قاد الفيفا قرابة 20 عاما في إطار تحقيق جنائي في التصويت لمنح روسيا وقطر حق استضافة كأس العالم عامي 2018 و 2022.
ولكن متحدث باسم مكتب المدعي العام السويسري نفى احتمال استدعاء بلاتر للاستجواب على الفور ووصف الأمر بـ “الهراء”.
وقال المتحدث في تصريح لوكالة رويترز: “رئيس الفيفا لن يستجوب في الوقت الراهن، إذا تطلب الأمر ذلك فسيتم استجوابه في المستقبل”.
وقد يعتمد مستقبل بلاتر على رد فعل الرعاة الكبار للفيفا، على غرار “كوكاكولا” وماكدولاند”ز” اللتين شعرتا بالاستياء بسبب الاعتقالات وإعلان مدعين أمريكين توجيه اتهامات لمسؤولين وشركات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.