قوات سوريا الديمقراطية تنسحب من الشريط الحدودي

10
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

قال مدير المركز الاعلامي لقوات سوريا الديمقراطية مصطفى بالي، الأحد 27 تشرين الأول/ أكتوبر 2019، إن ألوية هذه القوات تنسحب من المنطقة الحدودية “بضمانة روسية”، مضيفا “ستنسحب قواتنا بعمق 32 كيلومتراً من كامل الحدود”.

قسد تقترح حلا وسطا

من جهتها، قالت رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية، إلهام أحمد، إن لديهم طرحاً يتمثل باختيار مراقبين دوليين من قِبل الأمم المتحدة على الحدود السورية التركية، كحل وسط وتوافقي، تجنباً لأي مواجهة مع أنقرة.

كما أعلنت أول من أمس استعدادها للاندماج ضمن جيش النظام، بعد التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سوريا، وذلك بعد أن قامت بتسهيل دخول النظام إلى مناطق واسعة بريف حلب، و أعلنت قوات سوريا الديمقراطية الأحد سحب قواتها من “كامل المنطقة الحدودية” مع تركيا بموجب اتفاق بين أنقرة وموسكو، على أن يحل حرس الحدود السوري مكانها، وفق ما قال متحدث باسمها لوكالة فرانس برس.

النظام السوري في محيط رأس العين

على صعيد آخر، دارت اشتباكات عنيفة، ليل السبت – الأحد، بين قوات النظام السوري وقوات سوريا الديمقراطية من جهة، والجيش التركي والفصائل الموالية له من جهة أخرى، في قربة أبو راسين بريف الحسكة شمال شرقي سوريا، ودخلت وحدات من قوات النظام البلدة القريبة من رأس العين، بالتزامن مع محاولة لفصائل المعارضة المدعومة من أنقرة دخولها.

كما دخل رتل عسكري تركي من جهة قرية باب الخير، وذلك بعد اشتباكات عنيفة في 3 محاور في منطقتي باب الخير ومريكيز.

وشهدت تل تمر اشتباكات بين قوات النظام و«قسد» مع الجيش التركي والفصائل الموالية له، ما أسفر عن سقوط 6 قتلى من قوات سوريا الديمقراطية، و9 من فصائل المعارضة السورية الموالية لتركيا.

وذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا) أمس، أن «قسد» بدأت الانسحاب من الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا على عمق 32 كيلومتراً، تنفيذا لبنود تفاهم سوتشي، الموقع بين روسيا وتركيا. وأضافت أن قوات الجيش السوري سيطرت على قرى أم حرملة وباب الخير وأم عشبة والأسدية، وريف رأس العين الجنوبي الشرقي، وأن وحداته اشتبكت مع القوات التركية بريف رأس العين.

ودخلت قوات النظام 8 قرى على محور طريق تل تمر – رأس العين، هي القاسمية والرشيدية والداودية والعزيزية والسيباطية والجميلية وخربة الدبس والظهرة، لتصل إلى مشارف الحدود السورية التركية.

ونقلت وكالة الأنباء السورية عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية قوله إن الحكومة السورية رحبت بانسحاب القوات، بقيادة الكُرد في الشمال مسافة 30 كيلومتراً بعيداً عن الحدود مع تركيا.

مصدر سانا فرانس برس
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.