قوات النظام السوري تقتل جنديا وتدمر آلية للجيش التركي على محور آفس شرق إدلب

هل يأتي التحذير الجديد للنظام السوري من قبل أردوغان، في سياق ترتيبات جديدة للمنطقة بعد كورونا؟

15
قسم الأخبار

في خرق جديد لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، استهدفت قوات النظام السوري بصاروخ موجه، الثلاثاء 5 أيار/ مايو 2020، آلية عسكرية للجيش التركي على محور “آفس” شرق إدلب، ما تسبب بإصابة السائق بجروح خطرة وتدمير الآلية.

وكان المرصد السوري أشار الثلاثاء 5 أيار/ مايو، إلى أن قوات النظام استهدفت آلية ثانية أيضا، ما تسبب بمقتل شخص وإصابة السائقين بجروح بليغة، لم يعرف ما إذا كانوا من القوات التركية أو من الفصائل السورية الموالية.

أردوغان يحذر النظام من جديد

في سياق متصل، يأتي هذا التصعيد بعد يوم من تحذيرات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لنظام الأسد من انتهاك اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب.

وقال أردوغان الاثنين، إن بلاده تكافح جميع التنظيمات الإرهابية، سواء في حدود تركيا أو في سوريا أو في العراق، وأوضح أن تركيا تتصدى لكل من يخطط مؤامرات ضدها في سوريا.

وأضاف أن أنقرة عازمة على المحافظة على جميع مناطق خفض التصعيد شمال غرب سوريا، وأن نظام الأسد تلقى رسائل بعدم انتهاك وقف إطلاق النار، من أجل حماية المدنيين وإعادة الحياة هناك إلى طبيعتها.

هيئة تحرير الشام تشكل ألوية جديدة

من جهتها، قامت «تحرير الشام» بتشكيل ألوية عسكرية جديدة، كما عينت قادة لها، وأصدر الجناح العسكري في «تحرير الشام» بيانات عدة أعلن فيها عن تشكيل ثلاثة ألوية عسكرية جديدة.

وعلق بعض النشطاء المعارضين لـ” لهيئة تحرير الشام” على هذه التشكيلات بالقول: “إنها خطوة لقطع الطريق على كل من يدعو إلى حل الهيئة، ولتلميع نفسها بعد هزائمها العسكرية”.

مصدر المرصد السوري لحقوق الإنسان القدس العربي بلدي نيوز
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.