قوات إيرانية هي من قصفت مخيم النيرب في حلب الأسبوع الماضي

الأيام السورية؛ قسم الأخبار

قالت “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا”، الأحد19أيار/ مايو؛ إن القوات الإيرانية المتمركزة في “اللواء 80” قرب مطار حلب الدولي هي الجهة التي قصفت مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين في مدينة حلب، شمال غربي سوريا.

وفي 15 مايو/ أيار الحالي، تعرّض مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين لقصف صاروخي أودى بحياة 11 شخصاً، وجرح 17، واتهمت قوات النظام حينها مقاتلي المعارضة بالمسؤولية عن القصف.

وأوضحت مجموعة العمل في تقرير صدر عنها اليوم 20 أيار/ مايو 2019، أن مصادر إعلامية مقربة من النظام السوري ومجموعة “لواء القدس” الموالية له، كشفت أن القوات الإيرانية قصفت بـ”الخطأ” مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين قبل أيام.

وأضافت المجموعة نقلاً عن المصادر أن التحقيقات الجارية مع القوات الإيرانية في اللواء العسكري، تشير إلى ارتكاب العناصر خطأ في قاعدة التوجيه للصواريخ التي انحرفت عن مسارها، وسقطت في المخيم.

كما أشارت إلى أن وفداً من “القوات الصديقة الإيرانية” سيتوجه هذا الأسبوع لمخيم النيرب لتفقد الأضرار الناجمة عن القصف.

وتسيطر قوات النظام السوري على كامل مدينة حلب ما عدا حي الراشدين غربها، وذلك منذ نهاية العام 2016، بعد قصف أدّى إلى مقتل الآلاف وتدمير معظم أحيائها الشرقية ليصار بعده إلى اتفاق أدّى لتهجير الأهالي والمقاتلين منها.

مصدر الجزيرة نت
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.