قنابل، لكن لا جنود

من صحيفة الإندبندنت إخترنا لكم اليوم مقال نشرته الصحيفة في افتتاحيتها بعنوان ” قنابل, لكن لا جنود”
أهم النقاط التي وردت في المقال:
إن استراتيجية الولايات المتحدة في العراق هي تجنب ارسال جنودها إلى هناك مرة أخرى.
وأضافت الصحيفة أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما صرح هذا الأسبوع أن “الولايات المتحدة لا تملك إستراتيجية كاملة لهزيمة تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا”.
وأوضحت الصحيفة أن “الأرقام التي نشرها البنتاغون هذا الاسبوع تدعم هذه المقولة”.
وأشارت الصحيفة إلى أنه منذ آب/أغسطس الماضي، وعندما بدأت الضربات الجوية ضد تنظيم “الدولة الاسلامية”، كان المعدل الاجمالي لهذه العمليات هو 1.7 مليار دولار امريكي، أي بمعدل 9 مليون دولار يومياً.
وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الأرقام تبدو للوهلة الأولى ضخمة، إلا انها بالنسبه للحروب التي خاضتها امريكا ولميزانية البنتاغون فإن 600 مليار دولار امريكي، يعتبر رقماً بسيطاً.
ورأت الصحيفة أن ” نسبة الانفاق في هذه الضربات الجوية ستزداد مع أرسال 450 جندي لتقديم مساعدة في مجال التدريب العسكري”، مشيرة إلى أنه مع اقتراب ارسال هؤلاء الجنود، هناك بعض الاسئلة التي يجب التطرق اليها، ألا وهي أن وجود بضع المئات من الجنود على أرض المعركة لن يغير من مسار الحرب.
وختمت الصحيفة بالقول إنه ” من الواضح أن الرئيس الامريكي باراك أوباما لديه استراتيجيه، ألا وهي القيام بأي مجهود يذكر لحفظ صدقية الولايات المتحدة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.