قطر تسلم رسالة للأمم المتحدة ما فحواها؟

تحرير| علياء الأمل

سلّمت المندوبة الدائمة لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، السفيرة الشيخة علياء بنت أحمد آل ثاني، مع المندوب الدائم لإمارة ليختنشتاين لدى الأمم المتحدة السفير كريستيان وينو يسر رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة؛ أنطونيو غوتيريش مفادها  الإدانة الشديدة والقلق إزاء التقارير التي ترصد تجاوزات النظام السوري وتعذيبه وقتله الممنهج للمعتقلين السياسيين، جرّاء مطالبتهم بالحرية والعدالة والحياة الكريمة وفق تعايش سلمي في سوريا.

وُقعت الرسالة من قبل نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، ووزيرة الخارجية والعدل والثقافة في إمارة ليختنشتاين أور يليا فريك، نيابة عن 41 دولة هي: الولايات المتحدة الأمريكية، المملكة المتحدة، إسبانيا، أستراليا، إستونيا، البرتغال، التشيك، الدنمارك، السويد، ألمانيا، المجر، المغرب، المكسيك، النمسا، اليونان، أندورا، إيرلندا، آيسلاندا، إيطاليا، أوكرانيا، بلجيكا، بلغاريا، بولندا، تركيا، جورجيا، رومانيا، سويسرا، سلوفاكيا،سلوفينيا،فرنسا،فلندا،قبرص،كندا،كورواتيا،لاتفيا،لوكوسمبورغ،ليتوانيا،مالطا،موناكو،نيوزولندا،هولندا

بيّنت الرسالة “أنّ النظام السوري انتهك حق عائلات المعتقلين السياسيين في معرفة مصير ذويهم ودفنهم، وأشارت إلى أن الكثير من أهالي السجناء كانوا يتجنبون إقامة العزاء عند علمهم بموت ذويهم خوفا من وحشية وبطش هذا النظام مطالبين بالتحقيق في قضية تعذيب وإعدام معتقلي الرأي السياسيين كما طالبوا بالتحرك لمحاسبة ومعاقبة جرائم وانتهاك النظام السوري لحقوق الإنسان، مشددين على موضوع الإخفاء والتعذيب القسري.

مصدر العربي الجديد
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.