قصف من قبل طائرات مجهولة على مواقع الميليشيات الإيرانية في الميادين شرق سوريا

لطالما كررت إسرائيل أنها لن تتهاون في كبح جماح إيران في سوريا لاسيما على الجبهة الجنوبية وفي محيط مرتفعات الجولان المحتل.

قسم الأخبار

تعرضت، الخميس 24 ديسمبر/ كانون الأول 2020، الميليشيات الإيرانية في سوريا إلى قصف من قبل طائرات مجهولة، يرجح بأنها إسرائيلية، وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن طيرانا مسيّرا مجهول الهوية استهدف مقرا عسكريا “للواء فاطميون” الموالي لإيران على أطراف مدينة الميادين بريف دير الزور، وإن هناك معلومات عن خسائر بشرية في صفوف تلك “الميليشيات”، التي تتألف في معظمها من لاجئين أفغان جندتهم إيران من أجل الانخراط في الحرب السورية دفاعا عن النظام السوري، مقابل إغراءات مادية، أو مقابل وعود بمنحهم إقامات شرعية في إيران أو حتى جنسيات.

ضربات لم تتوقف

على صعيد متصل، كانت ضربات مماثلة قد استهدفت مواقع لميليشيات “لواء زينبيون” الإيرانية ضمن ريف البوكمال شرقي دير الزور في 26 نوفمبر/المنصرم، ما أدى إلى مقتل 19 من عناصر تلك الميليشيات بينهم اثنان من قادة المجموعات.

كما استهدفت طائرات رجح أنها إسرائيلية في 22 نوفمبر أيضا مواقع في البوكمال، حيث قتل 14 من الميليشيات الموالية لإيران من جنسيات أفغانية وعراقية، بحسب موقع فرات بوست.

نتنياهو يجدد التهديد

يذكر أن نتنياهو كان جدد، الأربعاء 23ديسمبر/ كانون الأول، التأكيد على أن بلاده ستواصل التصدي لمحاولات إيران التمركز في سوريا ولن تتساهل مع مساعي أعدائها لتطوير صواريخ عالية الدقة.

كما قال في كلمة خلال حفل تخريج فوج جديد من طياري سلاح الجو الإسرائيلي: “لن نسمح لإيران بامتلاك الأسلحة النووية ولا نستخف بالتهديدات الموجهة إلينا، ومع ذلك إنها لا تردعنا ولن نتساهل مع مساعي أعدائنا الرامية إلى تطوير صواريخ عالية الدقة في سوريا ولبنان وأي مكان آخر”. وشدد على أن سلاح الجو جاهز للعمل بقوة وعلى أي مدى وأي ساحة وضد أي هدف، بحسب وكالة فرانس برس.

مصدر فرات بوست المرصد السوري لحقوق الإنسان فرانس برس
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.