دخول اتفاق وقف إطلاق النار ساعاته الأولى

11
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

دخل وقف إطلاق النار ساعاته الأولى بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة 2 آب/ أغسطس 2019، وسط غياب لطائرات النظام الحربية والمروحية وتحليق طائرة حربية روسية بأجواء المنطقة دون تنفيذ أي غارة جوية، بالتزامن مع قصف صاروخي نفذته قوات النظام على محاور القتال شمال غرب حماة، ومع استهداف نقاط التماس مع الفصائل بالرشاشات الثقيلة.

بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقبيل بدء سريان الهدنة بدقائق قصفت الفصائل بالصواريخ تمركزات النظام في بريديج بريف حماة، كما قامت طائرات النظام المروحية بإلقاء براميل متفجرة على خان شيخون في القطاع الجنوبي من محافظة إدلب.

وفي السياق نفسه، شنت المجموعات الجهادية برفقة الفصائل المقاتلة والإسلامية هجوماً عنيفاً على تمركزات النظام التي تقدمت إليها ظهر أمس في بلدة حصرايا شمال حماة، حيث بدأ الهجوم عبر تفجير عربة مفخخة يقودها انتحاري من “هيئة تحرير الشام” وسط تجمعات قوات النظام في القرية، ودارت اشتباكات عنيفة بالمنطقة مع قصف صاروخي متبادل بين الطرفين، ما أسفر عن مزيد من الخسائر البشرية.

ارتفع إلى 8 تعداد قتلى قوات النظام والمليشيات الموالية لها، كما ارتفع إلى 10 بينهم 8 من الجهاديين تعداد المقاتلين الذين قضوا جراء قصف جوي وبري واشتباكات مع قوات النظام على المحاور ذاتها وتأتي هذه الهجمات بالتزامن مع الحديث الإعلامي في أستانا عن وقف لإطلاق النار يبدأ عند منتصف ليل الخميس – الجمعة ويستمر حتى ما بعد عيد الأضحى المبارك.

مصدر المرصد السوري لحقوق الإنسان
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.