قصف إسرائيلي جديد يستهدف مواقع للنظام والقوات الإيرانية في محيط دمشق

منذ اندلاع النزاع في سوريا عام 2011، شنّ الجيش الإسرائيلي سلسلة غارات على الأراضي السورية استهدفت خصوصاً أهدافاً إيرانية ومجموعات موالية لطهران، الداعمة لدمشق.

الأيام السورية؛ قسم الأخبار

استهدف قصف إسرائيلي، بحسب ما أعلنته وسائل إعلام النظام السوري، اليوم (الخميس، 6 شباط/ فبراير 2020، منطقة الكسوة ومرج السلطان وجسر بغداد قرب دمشق وجنوب إزرع في محافظة درعا الجنوبية.

وقالت وكالة أنباء النظام الرسمية(سانا) “دفاعاتنا الجوية تتصدى لعدوان إسرائيلي في سماء المنطقة الغربية لريف دمشق” تمّ “من فوق الجولان السوري المحتل”.وذكرت أنه “تم إسقاط معظم الصواريخ المعادية قبل وصولها إلى أهدافها”.

قتلى من ميليشيات موالية لإيران

من جانبه، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل ما لا يقل عن 12 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات سورية وغير سورية، على خلفية القصف الإسرائيلي على مواقع لقوات النظام والمليشيات الموالية لإيران في اللواء 91 التابع للفرقة الأولى في محيط الكسوة، واللواء 75 في محيط المقيلبية جنوب غرب دمشق، والمطار الزراعي جنوب ازرع في محافظة درعا، حيث استهدف القصف بطاريات دفاع جوي ومستودعات للأسلحة والذخائر ما أدى لتدمير الكثير منها.

سابق يتجدد

في السياق، يذكر أنه، منذ اندلاع النزاع في سوريا عام 2011، شنّ الجيش الإسرائيلي سلسلة غارات على الأراضي السورية استهدفت خصوصاً أهدافاً إيرانية ومجموعات موالية لطهران، الداعمة لدمشق.

ففي 14 يناير (كانون الثاني)، استهدف الطيران الإسرائيلي مطار «التيفور» العسكري في وسط البلاد، كما قتل 23 مقاتلاً بينهم 16 «غير سوريين»، حسب المرصد، في ضربات جوية أعلن الجيش الاسرائيلي شنّها في 20 نوفمبر (تشرين الثاني) على مواقع عسكرية للنظام السوري وفيلق القدس الإيراني في دمشق.

مصدر المرصد السوري لحقوق الإنسان سانا رويترز،فرانس برس
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.