قصف إسرائيلي جديد على مواقع جنوبي العاصمة السورية دمشق

ذكرت وكالة “سانا” الرسمية الخميس 7 يناير/ كانون الثاني 2021، أن الدفاع الجوي السوري تصدى لهجوم إسرائيلي في سماء المنطقة الجنوبية، مشيرة إلى “سماع دوي انفجارات في سماء جنوب دمشق”.

قسم الأخبار

تعرّضت مواقع جنوبي العاصمة السورية دمشق، ليلة الأربعاء – الخميس7 يناير/ كانون الثاني 2021، لقصف صاروخي إسرائيلي، وذكر التلفزيون السوري، نقلاً عن مصدر عسكري، أن الجيش الإسرائيلي استهدف بصواريخ من الجولان المحتل مواقع جنوبي العاصمة دمشق، وقال منشقان عن جيش النظام إن الضربات أصابت منطقة الكسوة بالضواحي الجنوبية للعاصمة دمشق، وقواعد عسكرية تستخدمها جماعة حزب الله اللبنانية.

ولم يصدر تعليق حتى الآن من متحدث عسكري إسرائيلي. غير أن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي قال الشهر الماضي إن الضربات الصاروخية أبطأت ترسيخ وجود إيران في سوريا، بحسب وكالة رويترز.

انفجارات في ريف السويداء

من جهته، ذكرموقع “السويداء 24” أن دوي انفجارين داخل نقطة الرادار التابعة لقوات النظام غربي قرية “الدور” في ريف السويداء الغربي سُمع في المنطقة، وشوهدت ألسنة اللهب تتصاعد من المكان.

وأضاف أن أصوات رشقات رشاشات متوسطة سُمعت في المنطقة، فيما لم يشر إلى وقوع خسائر بشرية، ونشر صورة للموقع الذي تمّ استهدافه.

وقال المرصد السوري إن القصف استهدف كلا من كتيبة الرادار الواقعة غرب بلدة الدور بريف السويداء الغربي، وكتيبة “نجران” الواقعة شمال غرب السويداء عند الحدود الإدارية مع محافظة درعا، ومحيط الفرقة الأولى ضمن منطقة الكسوة ومواقع أخرى على طريق دمشق – درعا، وخلف الاستهداف خسائر بشرية ومادية، حيث قتل 3 أشخاص، 2 منهم في منطقة الكسوة والأخير في كتيبة الرادار بالسويداء، بالإضافة لسقوط أكثر من 11 جريح بعضهم في حالات خطرة، فضلاً عن تدمير إحدى منظومات الرادار غربي السويداء، وتدمير مستودعات للأسلحة جنوب العاصمة.

استهدافات متكررة بوقت قصير

على الصعيد نفسه، كانت إسرائيل قد استهدفت في 30 ديسمبر/ كانون الأول2020، مواقع للدفاع الجوي التابع للنظام السوري والمليشيات الإيرانية وحزب الله اللبناني في جبال منطقة الزبداني بريف دمشق، ما أسفر عن وقوع خمسة قتلى وجرحى على الأقل.

وقال الجيش الإسرائيلي في تقرير يوم 31 ديسمبر/كانون الأول إنه قصف نحو 50 هدفاً في سورية عام 2020، وأشار إلى أن الطائرات الحربية نفذت 1400 طلعة جوية “عملياتية”.

مواقع تضم قوات كبيرة موالية لإيران عربية

في السياق، يستهدف جيش الاحتلال الإسرائيلي مواقع للنظام السوري والمليشيات الإيرانية و”حزب الله” اللبناني في محيط دمشق والمنطقة الجنوبية بشكل متكرر، ما يوقع قتلى وجرحى في صفوف تلك القوات.

وبخاصة محيط مدينة الكسوة التي تنتشر فيها العديد من المواقع العسكرية التي تتمركز فيها مليشيات مدعومة من إيران، وتقول مصادر مطلعة من أجهزة مخابرات ومنشقين عن جيش النظام السوري إن من المعتقد أن القواعد التي استهدفتها إسرائيل في الشهور القليلة الماضية في شرق ووسط وجنوب سوريا، تضم وجودا كبيرا لفصائل مسلحة تدعمها إيران، بحسب ما أفادت رويترز، فيما ذكر المرصد أن القصف الإسرائيلي استهدف مراكز عسكرية لقوات النظام والميليشيات الإيرانية، ومستودعات ضمن “معامل الدفاع” غرب مدينة مصياف بريف حماة، والتي تتواجد فيها ميليشيات إيرانية من جنسيات سورية وغير سورية.

مصدر رويترز، سانا المرصد السوري لحقوق الإنسان السويداء 24
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.