قصة الشيطان والخميني

كتب المعارض السوري والكاتب خليل المقداد على صفحته الشخصية:

 
بعيدا عن السياسة | قصة الشيطان والخميني
دخل الشيطان على الخميني لعنه الله فقال الشيطان السلام عليك يا سيدي
فقال الخميني وعليك السلام من انت؟
قال تلميذك الشيطان
قال وماذا تريد؟
قال الشيطان أريد أن أتعلم منك
قال الخميني وماذا تتعلم؟

 
قال الشيطان يا سيدي أنا منذ خلق الله آدم وأنا أغوي أولاده لكنهم بعد أن يقعوا في الذنب يندمون ويتوبون فيتوب الله عليهم ولا يبقى لي إلا الخزي والعار.
أما أنت و أهل ملتك من الشــيعة المجووس فأقنعتم الناس أنهم بالمعاصي يتقربون إلى الله فهم يعصون الله ولا يتوبون، يبقون عليها ولا يعودون.. أقنعتموهم أن الزنا

زواج متعـة و أقنعتموهم أن فيه يتقرب المتمتع إلى الله ولذلك أراهم يزنون بكثرة ولا يتوبون واقنعتموهم أن عبادة القبور محبة آل البيت فهم يشركون ولا يتوبون وأقنعتموهم أن يسيئوا لله ولرسوله وصحابته وأمهات المؤمنين وأن هذا من تعظيم آل البيت فتارة تقولون فاطمة هي أفضل من أبيها وتارة تقولون أن عليا أقوى من الله والناس يتبعونكم في هذا ولا يتوبون كيف لي أن أكون مثلكم…..؟
فقال الخميني للشيطان تعطيني الخمس وأعلمك؟

 
غضب الشيطان غضبا شديدا وقال: أنا أضل الناس بدون مقابل، لا آخذ منهم شيئا ثم يتركونني ويتوبون..وأنت تضلهم ويعطونك أموالهم زيادة ولا يتوبون, ثم إنصرف الشيطان وهو يقول أعوذ بالله من الخميني أعوذ بالله من الخميني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.