“قسد” تطرد “داعش” من الباغوز الفوقاني وتحاصر مخيّماً للنازحين

الأيام السورية؛ سمير الخالدي

أفادت مصادر إعلامية (للأيام) من ريف دير الزور الشرقي عن تمكن قوات سوريا الديمقراطية (قسد) من بسط سيطرتها على منطقة الباغوز الفوقاني آخر معاقل تنظيم “داعش” صباح الأربعاء 14 فبراير/ شباط عقب معارك عنيفة بمساندة التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، ضدّ مقاتلي التنظيم.

وبحسب ما قال الناشط الإعلامي عبد الرحمن خضر خلال اتصال هاتفي مع الأيام، فإنَّ تواجد مقاتلي التنظيم انحسر في قرية صغيرة قرب الباغوز تدعى السفافنة، بينما أطبق مقاتلو قسد حصارهم الكامل على مخيمات النازحين القريبة من منطقة الباغوز بحجة لجوء مقاتلين من التنظيم إلى المخيم.

وأشار في الوقت ذاته إلى قيام قسد بإعطاء مهلة زمنية مقدارها 24 ساعة للنازحين داخل المخيم، يسلّم خلالها الرجال المدنيين والعسكريين أنفسهم لقسد للتأكد من هوياتهم وإذا ما كان هناك بالفعل عناصر ينتمون لتنظيم داعش.

بدوره، رجح الناشط الإعلامي فيصل الحمد أحد أبناء المنطقة الشرقية لمدينة دير الزور خلال حديثه للأيام، أن يقوم مقاتلو التنظيم باستخدام (كهف الجهفة) المتواجد في منطقة الشيخ حمد وهي إحدى آخر النقاط التي تسيطر عليها داعش بهدف التنقل إلى الأراضي العراقية، لا سيما أنّ الكهف يحتوي على أنفاق قديمة منذ مئات السنين، في حال فشل الطرفين بالتوصل إلى اتفاق ينهي تواجد داعش في المنطقة على غرار الاتفاقيات الماضية.

مصدر خاص الأيام السورية
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.