قراءة في رواية نادي السيارات لعلاء الأسواني – بقلم احمد العربي

.لعلاء الاسواني.2013 ط1.
.ورقيه ..دار الشروق…

.الراوئي علاء الاسواني. من الروائيين العرب القلائل الذين صعدوا للقمه من اول عمل ادبي عبر روايته .عمارة يعقوبيان.ثم روايته شيكاغو..وهذه روايته الجديده نادي السيارات…
.المكان مصر والزمان مرحلة الملك فاروق..ومن خلال التركيز على نادي السيارات.كمكان وموقع تفاعل اجتماعي..من الملك حتى الخدم.وعبر اسرة صعيديه جاءت للقاهرة للعيش والعمل…
.تبدأ الروايه بمدخل متميز وتحدثنا عن ذلك الرجل الذي فكر ونفذ فكرة صناعة السياره .وظروفه ..فشله ونجاحه..وان الحياة هي مطالب ممكنه التحقق.. ومهما كانت تبدوا مستحيله .ستتحول لتكون واقع .يكفي ان يتحقق العمل العلمي والمواظبه والاراده..السيارات ستصبح واقعا بعد ذلك اقرب للبديهيه..وبعد ذلك نصل لنادي السيارات في مصر..رئيسه الانكليزي. العنصري المشبع بنظرته الاستعماريه المتعاليه.اتجاه المصريين. والممتلئه حقدا ومشاعر تفوق. والممارسه استغلال واستلاب ايضا..و خدم هم عبيد مقنعين وفق آلية عمل ظالمة وضد الانسانيه..و النادي كمكان راحة ومتعة واستجمام للملك وحاشيته والطبقة الحاكمة والثريه. والتي باغلبها اجنبيه ومرتبطة بالمباشر مع المستعمر الانكليزي .ومع الملك وبمصالح متبادله…الملك الغرائزي المريض النفسي المنشغل باشباع ملذاته.التائه عن امور البلاد والعباد.النادي بالنسبة له .مكان للراحة والمتعه والمقامرة…امور البلاد غائبه مطلقا.لا مستعمر ولا يحزنون..ملك محاط بطبقة تداهنة لتحصل على امتيازات سرقة البلاد.واستغلال العباد والمزيد من استعبادهم.بجوارة رجال ليسبحوا بحمده ويمجدوة.والبعض حمايه والاخر قواد يبحث له عن محظيات لليالي الملك ولملذاته..
.في النادي عالم اشبه بعالم العبيد العصريين..رئيس للخدم في النادي.. (الكاوو). هو ايضا رئيس لخدم القصر وهو عند الملك منذ طفولته.البشرة سوداء والولاء مطلق للملك .والعقل يعمل لصناعة اله صغير ظالم يلهو بالخدم ويستعبدهم. يلتقطهم من النوبيين من جنوب مصر.يعلمهم الخدمه.ويضمنها العبوديه ويقيدهم بانه .مالك رقابهم ولقمة عيشهم .ويستغلهم ويذلهم ويستعبدهم.بصورة تجعلهم اقرب للحياة الغرائزيه المهانه لدرجة لا نتلمس في حياتهم اي ملمح انساني .الا شوقهم الفطري ليكونوا من بني البشر .احرار يمتلكون قوتهم يسكنهم هاجس العدل .وينظرون لانسانيتهم المهدورة…وكانها مستحيل غير ممكن التحصيل او الادراك ايضا…
.الرواية تتحرك بمسارات عبر اشخاص لترسم بالمحصلة صورة مصر الكامله بحركيتها وتفاعلها.بادق المشاعر الانسانية الصغيرة .وبابعد الاحتمالات التي تنذر بالثورة القادمة فعلا..والتي لم تتحقق بالروايه.لكنه ستحصل بالواقع…
.عبد العزيز همام الصعيدي يقدم للقاهره. ليبحث عن فرصة عمل ليستر عياله.هو من عائلة مالكة كان يملك الاطيان والخير الكثير .فقده بسوء ادارته وبكرمة وباستغلال الاخرين له..ياتي للقاهرة مع زوجته واولاده الاربع .وليكون له عمل في نادي السيارات…اولاده الكبير سعيد شاب تشرب حياتهم على انها استهتار الوالد وتضييعه للخير. وانهم ضحية مسلكه الحياتي كانسان يتصرف وفق اصول الكرم والمساعده والواجب..وكامل الشاب الذي ينصف الوالد. والذي يعتبرة نموذجا ويحمل الناس والواقع ما حصل مع الوالد.والبنت صالحه التي نشأت ووالدها نموذجها الانساني النبيل..والصغير محمود الذي نشأ بنقص خلقي في الوعي انعكس بتقصير في الفهم والاستيعاب والدراسه…الاب سيعمل بنادي السيارات وسنتعرف على عالم الخدم (العبيد).وسنتعرف على عالم الملك والمجون والترف .وسنعاني مع الاب وهو يحاول ان يبحث عن لقمة اولاده. وبشق النفس .وان يؤمن لهم ما يجعلهم يصنعوا لانفسهم حياتهم الافضل بالعلم اولا.سعيد سيفشل علميا ويدخل مدرسة الصناعه .وكامل سيدخل كلية الحقوق وصالحة ستتفوق بدروسها .ولكن سيكبلها واقع فقرها وذله واحراجه في مدرستها.. وسيفشل محمود في دراسته…
.سندخل عبر الاب في حياة النادي وعبرة للحياة العامه ولحياة الخدم ولالية العمل.وسنكتشف عالم الترف والملذات والمصالح الضيقه والمغلقه والمبتعده عن حياة الناس وواقعهم.وسنكتشف عالم الخدم المستعبدين من الكاوو وازلامه..وسيحاول الوالد تحسين عمله ليحسن وارده وليلبي حاجات اولاده .وليحصل موقفا مذلا له عبر صفعه من زلمة الكاوو .كان نتيجتها ان يموت الوالد كمدا ..ولينفتح الاولاد على مسؤلية الحياة.فالام تتسلم القياده وتطالب بحق زوجها بالتعويض..والمعاش ولا تحصله بل تحصل توظيف لكامل ومحمود في النادي.وسعيد يتنصل من مسؤليه المنزل ويتزوج من ابنة الجيران التي كان يراودها عن نفسها .ويغادر المكان ويعبر عن الولد العاق..الهارب من المسؤوليه..وكامل يعمل مكان والده في مستودع النادي واخاه محمد في الكراج. وتستمر صالحه بالتعلم.. سيتطور مشهد تفاعل الاولاد في الحياة واعمالهم.سيدخل كامل في الهم الوطني ضد الاستعمار البريطاني.ويتعرف على بعض التنظيمات. وبعدها سيتوسع بالتدرج في خدمة الشأن العام. ليكون جزء من خلية تعمل لفضح الملك ولطرد المستعمر. سيتقاطع مع امير ثائر واشخاص آخرين. ويستطيعوا تصوير الملك وهو يلعب بالقمار ويلهوا وشعبه تحت الاحتلال وهو مغرق بالفساد .وتوزع الصورة في البلاد وتكون هذه المهمة مقدمة للقبض عليه ودخوله السجن.. سيتعرف بالامير الثائر.وسيصطدم بالانكليزي رئيس النادي .الذي يستبيح كل شيئ لمصلحته.لاكرامة ولا اخلاق ولا انسانية عنده .نموذج للمستعمر والاستعمار. واعلى درجات بيعه لانسانيته.دفعه لابنته لان تذهب لاحضان الملك.كاب قواد.ولتكون الابنة (ميتسي) نقيض مطلق للاب. ولتتعلم العربيه مع كامل وليتحابوا وليعقد قرانهم اخيرا في السجن حيث يسجن كامل..الاخ محمود يعمل وعبر عمله يتعرف على نساء عجائز. وليكون اخيرا معوضا جنسيا لهم عن مكبوتاتهم او حاجاتهم التي لم تعد تلبى.جو من الموبقات المباحة والمستياحة في عالم الاثرياء.راح ضحيته.واصبح رجل يزني بالايجار…ويكاد يصنع جريمه ويعد بالنهاية بالتوبه..سعيد يذهب لمدينة اخرى ويعود مع مشروع زواج للاخت لتاجر لكي يعمل معه.ويحصل الزواج وتكون صالحة ضحيته.فالزوج عاجز ومدمن مخدرات .وتتركه صالحة وتتطلق بمعونة الام وكامل..ويغادر سعيد الاهل لانهم اساؤوا لشريكه…وصالحة تعود للعلم وتبدأ حياتها من جديد…
.تنتهي الرواية في السجن حيث يعقد قران كامل على ميتسي .بجو احتفالي كئيب…
.للرواية مستويات من القراءه..فسرديتها سلسه تقبض على القارئ وتدخله في تلافيفها وتجعله جزء من الروايه..مشهديتها مكثفه وشخصياتها مكشوفه وتبوح بما في نفسها وسلوكها.كشف عالم التهتك فيه اسراف..وان كان يخدم الموضوع لكنه ينتقل للنقيض..في الواقع ملايين الصور تحتاج ان ينيرها النص…الرواية تقول عبر النص ان الغرب المستعمر تزاوج مع الانظمة المستبدة وصنع مجتمعا مستعبدا.وحصل ان المستعبدين ينتقمون احيانا.عبر قتل الكاوو.ولكن العمل الحقيقي عبر تزاوج ارادة الحريه مع الوعي وعبر الفكر الثوري واستعداد التضحيه.. الذي سيصنع الثورة القادمة .شاهدنا تباشيرها بالروايه عبر عمل كامل والامير الثائر والمجموعه .وعشناه في الواقع بثورة عبد الناصر 1952.والتي تكللت بثورة المصريين في 2011.والثورة للان لم تنتصر بالمطلق…
.الرواية تقرأ تاريخ بمنطق الروايه.تقول ان الانسان ابن ظروفه لكنه دائم التطلع للحريه والعدالة والكرامة والحياة الافضل..حتى لو كان عبدا يوما ما او كان ضد انسانيته ..لكن الاغلب سيصنع هذه الاحلام واقعا ولو بالتضحيات…بل عبرها …
رواية متميزة تستحق القراءه…
..احمدالعربي…
19.12.2013…

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.