قراءات في الصحف التركية…13-12-2016

إختارت لكم الأيام من مطالعتها في الصحف التركية اليوم:

  • الأمم المتحدة قلقة بسبب الأوضاع التي تشهدها حلب.
  • حلب:إحتفالات النصر في طرف و وحشية في طرف المدينة الآخر.
  • رجال أعمال سوريون يزورون غرفة التجارة في مدينة غازي عنتاب.
تصدرت أخبار مدينة حلب الصفحات الرئيسية لأغلب الصحف التركية لهذا اليوم وتناولت الصحف التركية أوضاع المدينة الصعبة وعجز المجتمع الدولي عن تقديم المساعدة للسكان العالقين.

جريدة صباح:

جريد صباح التركية تناولت في أخبارها الرئيسية القلق المتزايد للأمم المتحدة بسبب تدهور الأوضاع داخل أحياء مدينة حلب المحاصرة ،حيث نقلت الصحيفة تصريحات المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بأن نساءً وأطفالاً كانوا من ضمن مئات المدنيين الذين قتلوا داخل المدينة منذ أيام.

وتحدثت الصحيفة عن تقارير وصلت للأمم المتحدة تؤكد بأن قوات النظام و حلافائه قد بدأو باستهداف المدنيين وقتلهم بشكلٍ جنوني.

وأشارت الصحيفة إلى الوضع الكارثي الذي يعيشه اهل مدينة حلب حيث لا يقتصر الأمر على القصف والجثث والتي ملأت شوارعها، وإنما تعاني المدينة من حصار خانق منذ أشهر وتفتقر لأبسط متطلبات الحياة.

جريدةوطن:

كتبت صحيفة وطن في عناوين صفحتها الرئيسية”حلب:إحتفالات النصر في طرف ووحشية في طرف المدينة الآخر”.

الصحيفة تحدثت في مطلع مقالتها عن سيطرة قوات الأسد والمدعومة بالحلفاء على أغلب أحياء حلب الواقعة تحت سيطرة قوات المعارضة.

وأشارت الصحيفة إلى أن حلب ما كانت لتعود لسيطرة قوات النظام لولا الضربات الجوية الروسية والقوات الإيرانية واللبنانية والشيعيى الطائفية التي تقاتل إلى جانب جيش النظام .

وكتبت الصحيفة عن الإحتفالات التي بدأها أنصار الأسد في مناطق سيطرته والتي إستمرت طوال اليل حيث إمتلأت الشوارع بالسيارات المحتفلة وإستعلت السماء بالألعاب النارية في حين كانت فيه أحياء حلب المتبقية تحت سيطرة المعارضة تعاني من قصفٍ مكثف وممتلئة بجثث أهلها.

وختمت الصحيفة مقالتها بصمت المجتمع الدولي وإكتفاءه بالقلق دون القيام بأية خطوة لإنقاذ سكان المدينة العالقين.

جريدة غونجال:

تحدثت الصحيفة عن زيارة قام بها رئيس مجلس إدارة رجال الأعمال السوريين خالد بابللي ويعض من رجال الأعمال السوريين للغرفة التجارية في غازي عنتاب وقدموا معلومات عن عملهم.

وتحدث رئيس مجلس الإدارة المؤقت في غرفة التجارة”ستار كونوك أوغلو” بأن أعداد الشركات السورية المسجلة داخل تركيا هو في زيادة يومية.

ونقلت الصحيفة عن خالد بابللي قوله بأن التجار السوريين يدعمون أخوتهم الأتراك في الأزمة الإقتصادية التي تتعرض لها تركيا وبأنه قام بتصريف مبلغ مليون دولار إلى الليرة بغرض دعم العملة التركية التي تعاني من إنخفاض حاد بسبب الأوضاع السياسية التي تتعرض لها المنطقة برمتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.