قراءات في الصحافة العالمية 22-11-2017

خاص بالأيام - ترجمة: محمد صفو

اخترنا لكم من أبرز عناوين الصحافة العالمية لهذا اليوم:

  • الحريري يتراجع عن استقالته من رئاسة الوزراء في لبنان.
  • الولايات المتحدة: الهجمات على الروهينغا في بورما “عملية تطهيرٍ عرقي”.
  • لقاءٌ تركيٌ أميركيٌ إيراني، لحل أزمة الحرب السورية.

نيويورك تايمز:

تصدر خبر عودة سعد الحريري عن استقالته، الصفحات الأولى من الصحف العالمية، حيث ترى النيويورك تايمز بأن تحرك الحريري بالعودة عن الإستقالة كان مفاجئاً كما قرار الإستقالة، ولكنه يدل على أن الضغوط الدولية أعطت نتيجة مرضية لإيقاف الإضطرابات ف لبنان.

وقال الحريري، متحدثا من القصر الرئاسي في لبنان خلال الاحتفالات بعيد الاستقلال في البلاد، إنه وافق على تأجيل استقالته للسماح بإجراء حوار مع زعماء سياسيين آخرين حول العلاقات مع بقية دول المنطقة.

واعتبرت الصحيفة بأن استقالة الحريري وعودته ليست إلا مناورات على نطاق واسع تمارسها كل من السعودية وإيران بهدف الضغط على بعضها البعض.

الواشنطن بوست:

صعدّت الولايات المتحدة الاميركية بشدة الضغط على المسؤولين في بورما يوم الاربعاء واصفتاً العنف الظاهر المدعوم من الدولة ضد أقلية الروهينجا المسلمة وتهجيرهم الجماعي “بتطهير عرقى”.

ويشير بيان وزير الخارجية ريكس تيلرسون إلى أن إدارة ترامب ذاهبة إلى فرض عقوبات محددة ضد السلطات البورمية، وغيرها من المسؤولين عن الأزمة الإنسانية. ولكنها لا تؤدي تلقائيا إلى اتخاذ إجراءات أوسع ضد بورما، والمعروفة أيضا باسم ميانمار.

وقد فر اكثر من 600 الف من الروهينجا من ولاية راخين الغربية فى بورما الى بنجلاديش المجاورة، مما خلق إحدى اكبر المعضلات التى تواجه اللاجئين فى العالم.

حريّات ديلي نيوز:

تحدثت الصحيفة عن لقاء سوتشي الذي جمع رؤساء كل من تركيا وروسيا وإيران بهدف إيجاد حلٍ للأزمة السورية.

ووصف رجب طيب اردوغان الإجتماع  بانه يهدف الى انهاء المأساة التى طال أمدها فى البلاد التى مزقتها الحرب.، وقال اردوغان في ختام القمة “لقد اتفقنا على عملية سياسية شاملة ونزيهة وشفافة تحت قيادة الشعب السوري”.

وقال أردوغان إن موقف النظام السوري والمعارضة سيؤدي دوراً رئيسيا في مستقبل العملية السياسية، مضيفا أن تركيا لن تقبل بوجود “مجموعات إرهابية في سوريا” في هذه العملية، في إشارة مفتوحة إلى وحدات حماية الشعب الكردية (ypg).

وقال اردوغان “لا احد يتوقع ان نكون تحت سقف واحد مع منظمات ارهابية تستهدف Hمننا الوطني”. واضاف انه تم استعراض خطوات وقف اطلاق النار.

في حين قال الرئيس الروسى فلاديمير بوتين عقب الاجتماع الثلاثي ان نظام الأسد ملتزم بعملية السلام والاصلاح الدستورى والانتخابات الحرة.

 

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.