قتلى وجرحى من ميليشيا بي كي كي في كمين للجيش الحر، والمدفعية التركية تواصل القصف

تقدم لقوات الجيش السوري الحر والجيش التركي بدعم جوي تركي والسيطرة على عدة قرى في ريف عفرين.

2٬050
إعداد| آلاء محمد

حققت القوات التركية والجيش السوري الحر يوم أمس الإثنين تقدّماً كبيراً إثر هجومٍ شنته على عدة محاور في “عفرين “، وسيطرت على العديد من القرى في ريفها ضمن عملية ” غصن الزيتون”.

وقال مصدر عسكري مقرب من درع الفرات للأيام  أن “غصن الزيتون نجحت في السيطرة على عدة أماكن وحققت تقدماً سريعاً خلال الأيام الماضية، وتسبب سوء الأحوال الجوية اليوم 23 يناير في التوقف قليلاً عن التقدم “.

أضاف المصدر: ” أن عناصر ميليشيا بي كي كي تقاوم بشراسة في مناطقَ وتنهار في أخرى، كما تلقت ضربات قوية وخسرت العديد من القتلى وأُسِرَ آخرون”.

وأكد المصدرسقوط شهداء من الجيش السوري الحر إضافةً لـ 20 جريحاً حتى صباح اليوم.

حاولت ميليشيا بي كي كي التسلل إلى مواقع الجيش الحر في جبهات تويس وعبلة جنوب شرق مدينة مارع على محور تل رفعت قرب عفرين، ووقعوا في كمين وقُتل 12 عنصراً منهم.

نقلت وكالة الأناضول أن الجيش التركي استولى على قرى شنكل وبالي وأده ومنلين بالإضافة إلى مناطق ريفية تتضمن كيتا وكوردو وببنو.

إلى ذلك قصفت المدفعية التركية المتواجدة على الحدود في ولاية هاتاي وكلس مواقع تمركز عناصر ميليشيا بي كي كي  صباح اليوم 23 يناير وسُمِعَت أصوات القصف من القرى القريبة.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.