قتلى وجرحى بغارات إسرائيلية على مواقع عسكرية في سوريا

قسم الأخبار

شنت طائرات حربية إسرائيلية غارات جديدة ليلة أمس الاثنين 31 آب/ اغسطس 2020، استهدفت بها مواقع لقوات النظام السوري في سوريا.

قتلى وجرحى

قالت وكالة “سانا” أمس إن “صواريخ الدفاع الجوي تصدت لأهداف معادية تم إطلاقها باتجاه ريف دمشق الجنوبي الشرقي، وتسبب ذلك في مقتل اثنين من العسكريين وإصابة سبعة آخرين”.

من جانبه قال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لفرانس برس، إن القتلى عددهم أكثر.

وأشار إلى أن القتلى عددهم 11 شخصاً، 3 من قوات النظام و7 من المسلحين الموالين لإيران من جنسيات غير سورية، بالإضافة الى مدنية واحدة.

للمرة الثانية في آب

وشنت الطائرات الإسرائيلية في بداية آب/ أغسطس الجاري غارات على مواقع عسكرية جنوبي سوريا.

وقالت إسرائيل حينها إن طائراتها شنت غارات “ردّا على عملية زرع عبوات ناسفة تمّ إحباطها” في جنوب هضبة الجولان.

وقال المرصد السوري إن “إحدى الضربات استهدفت محيط مطار دمشق الدولي ومنطقة الكسوة جنوب دمشق”، فيما “قصفت الصواريخ الإسرائيلية محيط إزرع وكتيبة نامر وكتيبة قرفا وتل محجبة في ريف درعا الشمالي الشرقي، التي تتواجد فيها قوات حزب الله اللبناني”.

وتشن الطائرات الحربية الإسرائيلية غاراتها منذ سنوات، على مواقع عسكرية تابعة للنظام والميليشيات الإيرانية في سوريا، خصوصاً مواقع تمركز ميليشيا “حزب الله” اللبناني.

مصدر وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.