قتلى من القوات الموالية لإيران في غارات جوية جديدة شرق سوريا

إسرائيل مستمرة في تصعيد وتيرة قصفها في سوريا، مستهدفة بشكل أساسي مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني.

66
قسم الأخبار

استهدفت طائرات حربية يرجح أنها إسرائيلية الأحد28 حزيران/ يونيو، مواقع تابعة لإيران والمليشيات الموالية لها من جنسيات سورية وغير سورية، في بادية السيال بريف مدينة البوكمال شرقي دير الزور، وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد أدى القصف لمقتل 9 عناصر على الأقل بينهم من جنسيات غير سورية، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة، كما تسبب القصف بتدمير مستودعات.

استنفارالقوات الموالية لإيران

في السياق، نقلت وكالة فرانس برس، والمرصد السوري، أن استنفاراً كبيراً للقوات الإيرانية والمليشيات الموالية لها من جنسيات سورية وغير سورية، ضمن مناطق نفوذها في محافظة دير الزور، ولا سيما في منطقة البوكمال وريفها، عقب الضربات الجوية الجديدة التي طالت مواقع لها يوم السبت ضمن قرية العباس، والتي تسببت بمقتل 6 من المليشيات الموالية لإيران بينهم 4 من الجنسية السورية.

ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن القوات الإيرانية، تعمد إلى شن حملات أمنية تستهدف عناصرها ومتعاونين معها، بتهمة “التخابر والتعامل مع إسرائيل”، حيث جرى اعتقال 4 منهم حتى اللحظة، كما تعمل المليشيات الإيرانية إلى إعادة الانتشار في ريف دير الزور الشرقي وتحصين مواقعها، لكن جميع ما سبق لم يجد نفعاً حتى اللحظة، ولم تحد من الاستهدافات الجوية المتكررة على المواقع الإيرانية.

قائد فيلق القدس زار شرق سوريا

على صعيد متصل، قالت وكالة رويتر إن وكالة تسنيم شبه الرسمية للأنباء، ذكرت أن قائد فيلق القدس الإيراني زار شرق سوريا في إعلان نادر لزيارة يقوم بها لساحة القتال خليفة قائد قتلته الولايات المتحدة في يناير كانون الثاني، وبحسب رويتر، فإن وكالة تسنيم قد قالت إن قاآني زار مدينة البوكمال السورية الواقعة على الحدود مع العراق خلال الأيام القليلة الماضية. وحذفت الوكالة فيما بعد التقرير دون تفسير. ولم تشر وسائل الإعلام الإيرانية الأخرى إلى الزيارة.

مصدر المرصد السوري لحقوق الإنسان رويترز فرانس برس
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.