قتلى من «الحشد الشعبي العراقي» في الضربات الجوية شرقي سوريا

يرى مراقبون أن قصف التحالف للحشد الشعبي، جاء في أعقاب هجوم بصواريخ كاتيوشا استهدف مساء الأربعاء، قاعدة التاجي العسكرية العراقية التي تؤوي جنوداً أميركيين شمال بغداد.

13
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

وفق حصيلة جديدة للمرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس 12 آذار/ مارس، قتل 26 عنصراً من «الحشد الشعبي العراقي» في ضربة جوية ، قرب بلدة البوكمال الحدودية مع العراق، في أقصى ريف دير الزور الشرقي، شرقي سوريا ليل (الأربعاء)، ورجحت مصادر، أن القصف نفذه التحالف الدولي ضد تنظيم «داعش»، والذي تنتشر قوات له في مناطق سيطرة قسد في شمال وشمال شرقي سوريا.

قصف على قوات التحالف في العراق

على الصعيد نفسه، يرى مراقبون أن قصف التحالف للحشد الشعبي، جاء في أعقاب هجوم بصواريخ كاتيوشا استهدف مساء الأربعاء، قاعدة التاجي العسكرية العراقية التي تؤوي جنوداً أميركيين شمال بغداد، وأدى إلى مقتل جنديين، أميركي وبريطاني، ومتعاقد أميركي، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الصاروخي على القاعدة العسكرية، لكنّ واشنطن عادة ما تتّهم فصائل شيعية موالية لطهران بشنّ هجمات مماثلة، في إطار التوتر القائم بين إيران والولايات المتحدة منذ أشهر.

مصدر المرصد السوري لحقوق الإنسان رويترز الشرق الأوسط
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.