قتلى بقصف للنظام على إدلب .. بينهم أطفال

الأيام السورية/ قسم الأخبار

قتل 7 أشخاص، الثلاثاء23نيسان/إبريل، في قصف لقوات النظام في محافظة إدلب الواقعة تحت سيطرة هيئة تحرير الشام، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد إن؛ “أربعة أطفال وامرأتين بين القتلى السبعة”، الذين سقطوا بقصف للنظام على مدينة خان شيخون، كما سقط 12 جريحاً.

كما قصف الطيران الروسي بـ 12غارة جوية، منتصف ليل أمس الثلاثاء، الأحياء الغربية والجنوبية الغربية للمدينة، دون وقوع إصابات أو ضحايا بين المدنيين.

وكذلك طال القصف بصواريخ شديدة الانفجار، محيط قرية كورين، وفيلون، والمزارع المحيطة بها، وسبقه تحليق لطيران الاستطلاع في عموم محافظة إدلب.

وأكد الدفاع المدني السوري قصف الطيران الحربي، لكنه لم يحدد هويته، موضحًا أن القصف أدى إلى وقوع أضرار مادية كبيرة لحقت بالمزارع والممتلكات.

ولم يعلق النظام على القصف الجوي، كما لم تعلن روسيا مسؤوليتها عن الغارات، لكنها تبنت في وقت سابق ضربات جوية على إدلب المدينة، قالت؛ إنها استهدفت مقرًا لـ “هيئة تحرير الشام”.

وجاءت الغارات الروسية على محيط إدلب، بعد ساعات من قصف الطيران الروسي عدة مناطق في الريف الغربي لحلب.

ويأتي ما سبق في إطار التصعيد الذي يشهده الشمال السوري، رغم سريان اتفاق “سوتشي”، الموقع بين روسيا وتركيا في أيلول 2018، والقاضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح بين النظام السوري والمعارضة ووقف كامل لإطلاق النار.

مصدر العربية نت عنب بلدي
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.