قبرص تستنجد بالاتحاد الأوربي وتعلن حالة طوارئ بسبب المهاجرين من الساحل السوري

اعترضت السلطات القبرصية الأربعاء الفائت قاربا قبالة ساحل الجزيرة الشرقي كان يقل 97 مهاجرا وفدوا من سوريا. كما أعلنت الجمعة أن 14 شخصا قادمين من سوريا -بينهم 3 أطفال- عبروا إلى أراضيها من الشطر الشمالي للجزيرة.

الأيام السورية؛ عبد الفتاح الحايك

أعلنت قبرص، الجمعة 21 أيار/ مايو 2021، أنها تشهد “حالة طوارئ” بسبب تدفق المهاجرين السوريين الذين أغرقوا مراكز الاستقبال لديها، وناشدت الاتحاد الأوروبي مساعدتها.

موجة يومية من المهاجرين من ميناء طرطوس السوري

قال وزير الداخلية القبرصي، نيكوس نوريس، إن قبرص شهدت الأسبوع الحالي “موجة يومية من المهاجرين الواصلين” إليها بحرا من ميناء طرطوس السوري، بحسب ما نقلت وكالة “فرانس برس”.

وأضاف نوريس، أن قبرص لم تعد تملك الإمكانات لاستقبال مزيد من المهاجرين، وأوضح الوزير أنه “تم رفض نحو 4000 طلب لجوء” منذ كانون الثاني/ يناير الماضي.

وأضاف: “نظرا لهذا الوضع والاكتظاظ في مراكز الاستقبال، أجبرت الحكومة على إعداد بيان خطي للمفوضية الأوروبية”.

وطالبت قبرص عبر بيان، الاتحاد الأوروبي بالمساعدة في إعادة الأشخاص الذين ترفض طلبات لجوئهم في القضايا المرتبطة بدول لا تقيم نيقوسيا معها علاقات ثنائية، على غرار تركيا التي لا تعترف بدورها بجمهورية قبرص الرومية.

وأفاد البيان الموجه إلى المفوضية بأن “قبرص تدخل حالة طوارئ فيما يتعلق بالهجرة، ولم تعد تملك الإمكانات لاستقبال مزيد من المهاجرين”.

طالبو اللجوء في قبرص

اعترضت السلطات القبرصية الأربعاء الفائت قاربا قبالة ساحل الجزيرة الشرقي كان يقل 97 مهاجرا وفدوا من سوريا. كما أعلنت الجمعة أن 14 شخصا قادمين من سوريا -بينهم 3 أطفال- عبروا إلى أراضيها من الشطر الشمالي للجزيرة.

وعلى مدى السنوات الأربع الأخيرة، وصلت نسبة طالبي اللجوء في قبرص إلى 4% من سكانها، مقارنة بـ1% في دول أخرى داخل الاتحاد الأوروبي.

وطلب أكثر من 12 ألف سوري اللجوء فيها منذ العام 2011، منح 8500 منهم وضع الحماية الدولية، بحسب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وانتقدت منظمة “هيومن رايتس ووتش” العام الماضي، إعادة السلطات القبرصية طالبي لجوء وصلوا إليها من السواحل اللبنانية، وقال مدير حقوق اللاجئين في المنظمة، بيل فريليك، “يجب على قبرص أن تنظر في مطالب اللاجئين بالحماية بشكل كامل وعادل، وأن تعاملهم بأمان وكرامة بدلا من تجاهلهم”.

مهاجرون في مخيم على بعد 20 كلم عن العاصمة القبرصية نيقوسيا(أ ف ب)
مصدر (أ ف ب) وكالة "يوروستات" الأمم المتحدة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.