في ذكرى النكبة وتضامنا مع الشعب الفلسطيني.. مدن العالم تشهد مظاهرات عارمة

شهدت العاصمة الألمانية برلين مظاهرة تجمع فيها نحو 120 شخصاً، حسب بيانات الشرطة الألمانية، في ساحة “هيرمان بلاتز” وساروا حتى مبنى بلدية المدينة في نويكولن، في موكب سلمي. مطالبين بـ”الحرية لفلسطين” وذكّروا بـ”يوم النكبة”.

قسم الأخبار

تظاهر، السبت 15 أيار/ مايو 2021، عشرات الآلاف من الفلسطينيين وداعموهم في العديد من عواصم العالم لإحياء ذكرى النكبة وتنديدا بالاعتداءات الاسرائيلية على قطاع غزة والاراضي المحتلة.

وكانت المظاهرات والمسيرات ووقفات التضامن عمت أمس معظم أنحاء العالم، بينما تحاول سلطات دول أوروبية تقييد المظاهرات بذريعة منع أي مظاهر “معادية للسامية”.

في لندن

تظاهر الآلاف في وسط لندن دعما للشعب الفلسطيني، مطالبين الحكومة البريطانية بالتدخل لوقف العملية العسكرية الإسرائيلية.

وتجمع المتظاهرون عند ماربل آرتش بجوار حديقة هايد بارك، وساروا منها باتجاه السفارة الإسرائيلية عند الطرف الآخر للحديقة، رافعين أعلام فلسطينية ولافتات تطالب بـإنقاذ الأراضي الفلسطينية.

وقال المنظمون ومن بينهم تحالف “أوقفوا الحرب” و”أصدقاء الأقصى” والرابطة المسلمة في المملكة المتحدة وحملة التضامن مع فلسطين وحملة نزع السلاح النووي، “من الضروري أن تتخذ الحكومة البريطانية إجراءات فورية”.

مظاهرة في لندن رفضا للاعتداءات الإسرائيلية في ذكرى النكبة(أ ف ب)

ورفع العديد من المشاركين أعلاماً فلسطينية ولافتات عليها “حرروا فلسطين”. وطالب متحدث باسم المتظاهرين الحكومة البريطانية بالوقف الفوري لدعمها العسكري والدبلوماسي والمالي لإسرائيل.

وشارك في الاحتجاج الرئيس السابق لحزب العمال، جيريمي كوربين، وكان من بين المتحدثين إلى المظاهرة.

الرئيس السابق لحزب العمال البريطاني جيريمي كوربين يشارك باعتصام لندن (رويترز)

في فرنسا

أما في فرنسا، فرفع محامو “منظمة الفلسطينيين” في إيل دو فرانس استئنافا ضد قرار حظر التظاهر الذي فرضته الحكومة، واعتبروه “غير عادل وجائرا”، وقالوا إن “فرنسا هي البلد الديمقراطي الوحيد الذي يحظر مثل هذه المظاهرة”.

وأوضح قائد شرطة باريس ديدييه لالمان -الذي أصدر الحظر أمس الخميس- أن هناك “احتمالا فعليا” لحدوث “اضطرابات خطيرة بالنظام العام”، وكذلك “انتهاكات ضد معابد ومصالح إسرائيلية”، مذكرا بمظاهرة مؤيدة للفلسطينيين في باريس عام 2014 تحولت إلى اشتباكات.

في ألمانيا

شهدت مدن ألمانية مظاهرات شارك في كل منها مئات من الأشخاص تضامناً مع الفلسطينيين.

تأتي هذه المظاهرات تزامناً مع تصاعد حدة الصراع في الشرق الأوسط بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة. كما تأتي تزامناً مع “ذكرى النكبة”، التي يحيي الفلسطينيون ذكراها في الخامس عشر من أيار/ مايو من كل عام للتذكير بتشريد وطرد مئات الآلاف منهم في أعقاب تأسيس دولة إسرائيل عام 1948.

وشهدت العاصمة الألمانية برلين مظاهرة تجمع فيها نحو 120 شخصاً، حسب بيانات الشرطة الألمانية، في ساحة “هيرمان بلاتز” وساروا حتى مبنى بلدية المدينة في نويكولن، ووصفت الشرطة الموكب بأنه سلمي. وطالب المتظاهرون بـ”الحرية لفلسطين” وذكّروا بـ”يوم النكبة”.

وفي مدينة هامبورغ، حمل المتظاهرون لافتات عليها شعارات وخريطة فلسطين. كما حملوا أعلاماً فلسطينية. وتجمع ما يتراوح بين 400 إلى 500 شخص، وفقاً لتقديرات الشرطة، في منطقة أوستنزن، وقال متحدث باسم الشرطة إن الأجواء هناك كانت شديدة الانفعال. وأضاف المتحدث أن الموقف تصاعد عندما ظهر بعض الأشخاص ومعهم أعلام إسرائيل، وقد فرقت الشرطة التجمع.

كما تجمع في لايبزيغ، بحسب بيانات الشرطة في المدينة، ما يصل إلى 500 شخص في مظاهرة “مؤيدة لفلسطين”. في المقابل، كانت هناك مظاهرة مضادة “مؤيدة لإسرائيل” شارك فيها ما يصل إلى 200 شخص، وفقاً لتقديرات الشرطة. وقال متحدث باسم الشرطة إن الأجواء كانت ساخنة في البداية وحدث تراشق لفظي بين بعض المتظاهرين، لكنه أضاف أن الموقف لم يتصاعد وعاد للهدوء.

من مظاهرة برلين(د ب أ)

في أوستراليا

شهدت مدينتي سيدني وملبورن الأستراليتين، مظاهرات حاشدة تضامنا مع الشعب الفلسطيني، إذ خرج المئات من المؤيدين للقضية الفلسطينية وأبناء الجاليات العربية تضامنا مع فلسطين وتنديدا بالعدوان الإسرائيلي تحت عنوان “يوم التضامن”.

ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية، ورددوا الشعارات المنددة بالقصف الإسرائيلي والاقتحامات للقدس رافضين مساعي تهجير سكان حي الشيخ جراح، كما طالبوا بمقاطعة إسرائيل وقطع العلاقات التجارية والدبلوماسية معها.

في كندا

وشهدت مدينة كالغاري بمقاطعة ألبرتا الكندية مسيرة حاشدة، نظمتها الجالية العربية والإسلامية بالمدينة، نصرة للقدس وتضامنا مع فلسطين.

وأظهرت مقاطع فيديو، بُثت مباشرة عبر فيسبوك، المتظاهرين وهم يرتدون الشال الفلسطيني، ويحملون الأعلام والشعارات المؤيدة للقضية. وبحسب شاهد عيان، فإن عدد المشاركين في تلك الفعالية بلغ أكثر من 5 آلاف متظاهر، والتي استمرت لأكثر من 3 ساعات، وسط انتشار لقوات الشرطة.

في بلجيكا

في بلجيكا، تظاهر المئات من النشطاء وأبناء الجاليات العربية والفلسطينية بالعاصمة بروكسل، مُنددين بالعدوان الإسرائيلي على غزة والقدس ورافعين الأعلام الفلسطينية.

في نيوزيلاندة

وفي مدينة أوكلاند النيوزيلندية، كان التضامن مع فلسطين والتنديد بالعدوان الإسرائيلي حاضرا تحت عنوان “يوم النكبة”. ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية مُرددين الهتافات الرافضة للقصف الإسرائيلي على غزة، والعدوان على الشعب الفلسطيني.

في الدانمارك

بث ناشطون صورا لتظاهر المئات من النشطاء وأبناء الجاليات العربية والفلسطينية أمام السفارة الإسرائيلية بالعاصمة الدانماركية كوبنهاغن، مُنددين بالعدوان الإسرائيلي على غزة والقدس ورافعين الأعلام الفلسطينية.

وواجهت الشرطة الدانماركية المتظاهرين، وسارعت إلى تفريقهم بقنابل الغاز المدمع.

في سراييفو

شهدت العاصمة البوسنية سراييفو مسيرة تضامنية مع الفلسطينيين، حيث تجمع العشرات في ميدان باش تشارشي وساروا إلى مبنى البرلمان، مرددين هتافات ضد الاعتداءات الإسرائيلية.

في مدريد

شارك الآلاف في احتجاج في مدريد أمس لدعم الفلسطينيين بعد ستة أيام من الحرب، حيث نظمت الجالية الفلسطينية في إسبانيا مسيرة “القدس” في الذكرى الثالثة والسبعين لنكبة عام 1948.

في الأردن

وتظاهر آلاف الأردنيين في عمان وقرب الحدود مع الضفة الغربية المحتلة، تضامنا مع الفلسطينيين في قطاع غزة والقدس الشرقية المحتلة.

وشارك نحو 500 شخص في تظاهرة قرب مسجد الكالوتي الذي يبعد نحو 500 متر عن مبنى السفارة الإسرائيلية في عمان وهم يرفعون أعلاما أردنية وفلسطينية ولافتات كبيرة كتب عليها باللون الأسود “نكبة” و”نكسة”.

وهتف المتظاهرون “سنستمر حتى تتحرر فلسطين” و”ثورة حتى النصر” و”لا شرقية ولا غربية فلسطين عربية” و”صواريخ المقاومة الممثل الأوحد للشعوب العربية”. كما هتفوا “افتحوا الحدود، نحن شعب واحد مش شعبين”، وهم يرفعون أعلاما أردنية وفلسطينية.

مظاهرة حاشدة في وسط العاصمة عمّان (رويترز)
مصدر (د.ب.أ) رويترز (أ..ف.ب)
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.