في اليوم العالمي لحقوق الإنسان _ ذكرى اختطاف رزان زيتونة

في مثل هذا اليوم من عام 2013، اختُطفت الناشطة الحقوقية، رزان زيتونة، من مدينة دوما في الغوطة الشرقية لدمشق، مع ثلاثة ناشطين آخرين، هم زوجها، وائل حمادة، وسميرة الخليل، وناظم الحمادي، من “مركز توثيق الانتهاكات في سورية”، هذا المركز الذي عملت عليه رزان ورفاقها، لحماية أو حفظ حقوق السوريين من الضياع، بصفتهم مواطنين وبشرًا، تضمن لهم المواثيق الدولية حقوقهم الطبيعية في الحياة الكريمة، التي عمل نظام الأسد لاستباحتها والاستهتار بها على مدى عقود، فكانت الثورة، وكانت معها إرادة السوريين بألا يسمحوا لأحد ان يُعاود استباحة كرامتهم وحقوقهم بحياة كريمة.

https://www.youtube.com/watch?v=Q-Gvh87HeD4&feature=youtu.be

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.