في الذكرى الأولى لتفجير مرفأ بيروت.. ماكرون يستضيف مؤتمراً دولياً جديداً حول لبنان

كان الرئيس الفرنسي استضاف في أغسطس الماضي مؤتمراً أممياً عقب الانفجار المروّع الذي دمرّ مرفأ بيروت وأجزاء كبيرة من العاصمة، في الرابع من نفس الشهر، حشد خلاله نحو 250 مليون يورو من التعهدات.

فريق التحرير- الأيام السورية

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية، الجمعة 16 تموز/ يوليو 2021، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، سيستضيف مؤتمراً دولياً جديداً حول لبنان، في 4 آب/ أغسطس المقبل، في الذكرى الأولى لانفجار مرفأ بيروت، بهدف مساعدة اللبنانيين في خضم الأزمة الاقتصادية غير المسبوقة التي تواجه بلادهم.

ويأتي هذا الإعلان بعد اعتذار رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري عن عدم تشكيل حكومة الخميس الفائت.

وبحسب الخارجية الفرنسية، فإن المؤتمر سيعقد بمبادرة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ومن الأمم المتحدة وسيكون مخصصاً “للاستجابة لاحتياجات الشعب اللبناني” الذي يعيش أزمة اقتصادية ومالية غير مسبوقة.

 

استجابة لحاجات اللبنانيين

قالت الوزارة في بيان: إن ماكرون سينظم المؤتمر في الرابع من أغسطس بالتعاون مع الأمم المتحدة “استجابة لحاجات اللبنانيين الذين يتدهور وضعهم كل يوم” بحسب قناة “فرنسا 24”.

وأضافت أن فشل الحريري في تشكيل حكومة “يؤكد الجمود السياسي الذي فرضه القادة اللبنانيون منذ أشهر، حتى فيما يواجه لبنان أزمة اقتصادية واجتماعية غير مسبوقة”.

وأوضحت أن هناك “ضرورة ملحّة” في الوقت الحالي لإزالة هذه “العقبة المتعمدة وغير المقبولة” والسماح بتشكيل حكومة في لبنان والتعجيل في تعيين رئيس للوزراء.

كما دعت الخارجية الفرنسية لبنان لإطلاق مشاورات برلمانية فوراً لاختيار رئيس وزراء جديد، بعد اعتذار سعد الحريري أمس عن تشكيل الحكومة.

 

مؤتمر سابق

كان الرئيس الفرنسي استضاف في أغسطس الماضي مؤتمراً أممياً عقب الانفجار المروّع الذي دمرّ مرفأ بيروت وأجزاء كبيرة من العاصمة، في الرابع من نفس الشهر، حشد خلاله نحو 250 مليون يورو من التعهدات.

مصدر أ ف ب
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.