في أول رد إيراني على مقتل سليماني… قصف قاعدتين أمريكيتين في العراق

استهداف إيراني لقاعدتي أربيل شمالي العراق وعين الأسد بمحافظة الأنبار بعشرات الصواريخ ردًا على عملية قتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني التي قامت بها الولايات المتحدة؟

الأيام السورية؛ قسم الأخبار

أعلن الحرس الثوري الإيراني في بيان، فجر الأربعاء 8 يناير/ كانون الثاني، استهدافه قاعدتي أربيل شمالي العراق وعين الأسد بمحافظة الأنبار بعشرات الصواريخ ردًا على عملية قتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني التي قامت بها الولايات المتحدة الجمعة، ثم أكدت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) حدوث القصف بأكثر من 12 صاروخا، وقال جوناثان هوفمان مساعد وزير الدفاع الأميركي في بيان إن الوزارة تجري تقييما أولياً للأضرار وتدرس الرد على الهجوم، مضيفا أن الصواريخ أطلقت من إيران.

وحذر الحرس الثوري “حلفاءه الذين يستقبلون قواعد أميركية” باستهداف تلك القواعد إذا انطلق منها هجوم ضد مواقع إيرانية، وقال إنه في حال انطلقت الطائرات الأميركية من قاعدة الظفرة نحو إيران “فعلى دبي أن تودع الانتعاش الاقتصادي”.

أمريكا تقيم الخسائر

من جهته، قلل الرئيس الأميركي دونالد ترامب من أهمية هجوم إيراني على قاعدتين تضمان جنودا أميركيين بالعراق، وقال إن بلاده تجري تقييما للخسائر والأضرار، ووعد بتقديم بيان صباح اليوم الأربعاء، في حين حظرت واشنطن الرحلات المدنية الأميركية في أجواء المنطقة.

وفي أول تغريدة ينشرها عقب الهجوم الإيراني فجر اليوم، كتب ترامب “كل شيء على ما يرام”.

وفي وقت سابق من الأربعاء، أفاد ضابط عسكري بالجيش العراقي،  أن قصف صاروخي إيراني استهدف قاعدة “عين الأسد”  تسببت بخسائر مادية بصفوف القوات الأمريكية دون معرفة حجم الخسائر البشرية؛ لمنع القوات الأمريكية أية قوة عراقية من الاقتراب من مكان تواجدها”.

مصدر الجزيرة نت وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.