في آخر منشور له على فيسبوك.. هل جاء رامي مخلوف بجديد؟

يرى معارضو بشار الأسد أن رامي مخلوف، ما هو إلا واجهة آل الأسد الاقتصادية والمالية، يدير ثروة جمعوها من قوت السوريين.

81
قسم الأخبار

اتهم ابن خال رئيس النظام السوري بشار الأسد، رجل الأعمال رامي مخلوف، في منشور على صفحته في فيسبوك، الجهات الأمنية بمواصلة اعتقال كبار موظفي شركاته.

في محاولة وصفها بالإخضاع، وأوضح مخلوف أن هذه الإجراءات “غير القانونية”، بحسب وصفه، تهدف للضغط عليه من أجل التنازل عما يملكه، لصالح “الفقراء والمحتاجين”.

ما الجديد؟

في السياق، لم يأت مخلوف بجديد، سوى في أمرين: الأول، أنه تطرق إلى النساء الموظفات في شركاته، بوصفهن موضوعات ضغط عليه، فقد قال في منشوره إن الأجهزة الأمنية “تهوّل” على النساء “بأساليب مختلفة” من أجل “الرضوخ لطلباته، والثاني، أنه طلب من متابعي حسابه على فيسبوك، الابتعاد عن كتابة أي تعليق، فالنظام السوري يتابعها، وقد يتعرض المعلقون “للضغط أو الاعتقال” بحسب وصفه.

يذكر أن الخلاف بين مخلوف والأسد، بدأ في الظهور على الرأي العام، نهاية أبريل/ نيسان الماضي، عبر فيديوهات، اشتكى فيها مخلوف من عمليات مصادرة النظام لشركاته، وكان أخرها في 1حزيران/ يونيو الماضي، حيث رفع من سقف لهجته؛ بإطلاقه تهديدات مختلفة، منها أنه هدد بزلزلة الأرض تحت أقدام من وصفهم بالظالمين في النظام السوري.

مصدر مواقع التواصل الاجتماعي
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.