“فيسبوك”: تزايد طلبات الحكومات لبيانات المستخدمين

أعلنت شركة “فيسبوك”، أمس الخميس، أن الطلبات الحكومية للاطلاع على بيانات حسابات المستخدمين زادت بنسبة 13% في النصف الثاني من 2015 مشيرة إلى أن الولايات المتحدة والهند تصدرتا القائمة.
وقالت الشركة في تقرير نصف سنوي إن الطلبات الحكومية زادت إلى 46 ألف و763 طلبا من 41 ألف و214 طلبا في النصف الأول من العام. وزاد عدد الطلبات 18% في النصف الأول من العام.
وأصبح اطلاع الحكومات على بيانات شخصية من شركات الهواتف والانترنت مثار خلاف منذ سرب المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأميركي إدوارد سنودن تفاصيل سرية عن برنامج لجمع بيانات هواتف في 2013.
وتطلب الحكومات في الغالب معلومات أساسية عن المشتركين وعن عناوين تعريف أجهزة الكمبيوتر أو محتوى الحسابات بما في ذلك تدوينات المستخدمين على الانترنت.
ولدى “فيسبوك” نحو 1.65 مليار مستخدم منتظم أو نحو واحد من كل أربعة أشخاص في العالم.
وقالت “فيسبوك” إن نحو 60% من الطلبات في الولايات المتحدة كانت مصحوبة بأوامر تفرض على الشركة عدم إبلاغ المستخدمين بالطلب الحكومي.
وهذه هي المرة الأولى التي تدرج فيها “فيسبوك” تفاصيل عن طلبات تشترط عدم ابلاغ المستخدمين بطلبات الحكومة منذ بدأت نشر التقارير عنها في 2013.

 

 

العربية نت

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.