فصائل عدة تمهل نظام الأسد للاستجابة لمطالب معتقلو سجن حماة

أعلنت كل من حركة أحرار الشام الإسلامية وجيش التحرير وجيش العزة والفصائل المنضوية تحت مظلة جيش النصر عن استعدادها للقيام بقصف معاقل قوات الأسد في ريف حماة في حال لم يستجيب نظام الأسد لطلبات المعتقلين في سجن حماة المركزي.

وأيّدت الفصائل الاستعصاء الذي ينفذه المعتقلين في السجن والذي بدأ قبل عدة أيام وتمكنوا خلاله من إجبار نظام الأسد على إطلاق سراح عدد منهم.

وقالت الفصائل أنها تستعد للرد على نظام الأسد نظرا لاستمرار السياسة الوحشية المتبعة مع المعتقلين في السجن.

والجدير بالذكر أن الثوار نفذوا استعصاء في الثاني من الشهر الجاري، ولا يزالون مستمرين فيه مطالبين نظام الأسد بالاستجابة لمطالبهم، علما أنهم بدأوا بالاستعصاء في البداية ردا على عزم قوات الأسد ترحيل عدد منهم إلى سجن صيدنايا لتنفيذ حكم الإعدام بحقهم.

وأرسلت قوات الأسد تعزيزات إلى السجن ويتخوف المعتقلين من شن نظام الأسد هجوما همجيا لاقتحام السجن والسيطرة عليه.

 

 

شبكة شام

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.