فرنسا ضدّ بلجيكا.. مقارنة بين أهم نجوم الفريقين

الأيام السورية، عبد الكريم عبد الكريم

ضمن افتتاح مباريات الدور النصف نهائي لبطولة كأس العالم، يلتقي في سهرة يوم الثلاثاء 10 يوليو/ تموز المنتخبان الفرنسيُّ والبلجيكي، اللذان يتمتّعان بباقةٍ كبيرةٍ من نجوم كرة القدم على مختلف مواقعهم فوق البساط الأخضر، ابتداءً من حراسة المرمى وانتهاءً بالهجوم.

المنتخبان يمتلكان لاعبين محترفين في أقوى الدوريات الأوربية، كان لهم الدور الرئيسي في بلوغ منتخباتهم للدور الحالي وإقصائهم لاثنين من أكبر المرشحين للقب البطولة وهما: البرازيل والأوروغواي.

البداية كانت شبه متواضعة ومتقلّبة الأداء بالنسبة للمنتخب الفرنسي في هذه النسخة من كأس العالم خاصّةً في الدور الأوّل “دور المجموعات”، إذ تميّزت بالاعتماد على جهود بعض اللاعبين الفرديّة للخروج من المآزق والخسارة وظهر ذلك بشكل أكبر في الأدوار الإقصائية حيث انتشل اللاعب “كيليانمبابي” منتخبه الفرنسي  من براثن الإقصاء  أمام منتخب الأرجنتين في الدور الثمن نهائي بتسجيله هدفين من أصل أربعة مقابل ثلاثة للمنتخب الأرجنتيني الذي أوشك على إدراك التعادل لولا صافرة الحكم الإيراني “علي رضا”، الذي أنهى اللقاء بها معلناً عبور “الديوك الفرنسية” للدور الربع نهائي، وتأتي مواجهة منتخب “السيلستي” الأوروغواي في الدور الربع نهائي الذي قضى على آمال الأخير بنتيجة (2-0) في ظلّ غياب الأداء عن نجمه “لويس سواريز”، وغياب الحضور عن نجمه الآخر “أدينسون كافاني” بداعي الإصابة.

على الجانب الآخر، بدا المنتخب البلجيكي أكثر إقناعاً وقوّةً في هذه النسخة من المونديال منذ انطلاقها، حيث حصد كامل نقاط الدور الأوّل متصدّراً مجموعته، ويخوض الدور الثمن نهائي في مباراة صعبة كادت أن تودي به إلى خارج حسابات المونديال لولا أن جاءَ هدف لاعبه “ناصر الشاذلي” في الدقيقة الـ(94) من عمر المباراة، منهياً معه أحلام محاربي الساموراي اليابانيين.

لكنّ المباراة الأصعب للبلجيكيين كانت أمام المنتخب البرازيلي أحد أكبر المرشحين للفوز باللقب قبل أن تقصيه أقدام وأداء البلجيكيين في مواجهة الدور الربع نهائي بنتيجة (2-1) والعبور للدور الحالي.

مقارنة بين نجوم الفريقين تحت سقف مونديال روسيا

في خط الهجوم:

كيليانمبابي وإيدين هازارد

  • يمتلك اللاعب الفرنسي “مبابي” في رصيده 7 أهداف خلال 20 مباراة دولية، في حين يمتلك اللاعب البلجيكي “هازارد” 24 هدفاً في 90 مباراة دولية.
  • اللاعب “مبابي” سجّل 3 أهداف في هذه النسخة من البطولة، معتمداً على قدمه اليسرى في تسديد هدف وعلى اليمنى في تسديد هدفين، بينما يمتلك اللاعب “إيدين هازارد” في رصيده الحالي هدفين فقط أحدهما باليمنى من ركلة جزاء، والآخر بالقدم اليسرى.
  • اللاعبان متساويان من حيث جائزة “رجل المباراة” حيث نالها كلٌّ منهما مرّتين، فقد حقّقها الفرنسي “مبابي” في مواجهتي “البيرو والأرجنتين”، أمّا البلجيكي “هازارد” فحقّقها في مواجهتي “تونس واليابان”.

روميلولوكاكو وأنطوان غريزمان

  • يمتلك اللاعب البلجيكي “لوكاكو” 40 هدفاً في 73 مباراة دولية، بينما يمتلك اللاعب الفرنسي “غريزمان” 23 هدفاً في 59 مباراة دولية.
  • لوكاكو سجّل في النسخة الحالية 4 أهداف، بينما سجّل “غريزمان” 3 أهداف اثنين منها من ركلتي جزاء.
  • حقّق أنطوان غريزمان جائزة “رجل المباراة” مرّتين في مباراتي استراليا والأوروغواي، بينما حقّقها “لوكاكو” مرّة واحدة في مواجهة منتخب”بنما”.
  • سجّل “لوكاكو” أهدافه الأربعة مستخدماً قدمه اليسرى في هدفين، واليمنى في هدف، ورأسه في هدف أيضاً، أمّا اللاعب الفرنسي “غريزمان” فقد سجّل أهدافه الثلاثة بالقدم اليسرى فقط.

حراسة المرمى:”هوغو لوريس” و”تيبوكورتوا”

  • يمتلك الحارس الفرنسي “هوغو لوريس” في مسيرته الكروية 102 مباراة دولية عن عمر 31 عاماً، وطوله 188 سم، في حين يمتلك الحارس البلجيكي “ثيبوكورتوا” 63 مباراة دولية عن عمر 26 عاماً، وطوله 199 سم.
  • يتميّز الحارس الفرنسي “لوريس” بخروجه مع التوقيت الجيّد من مرماه والتصدّي للكرات العالية، بينما يتميّز الحارس البلجيكي “كورتوا” بشجاعته ومساهمته بصناعة الهجمات المرتدّة.
  • تلقّى الحارس البلجيكي في مرماه منذ انطلاق البطولة الحالية 5 أهداف في لقائهم مع منتخبات (تونس – اليابان – البرازيل)، في حين تلقّى حارس المنتخب الفرنسي في مرماه 4 أهداف في لقاء منتخبه مع (استراليا والأرجنتين).

خط الوسط: “كيفين دي بروين” و”بول بوغبا”

  • يعتبر لاعب خط الوسط “كيفين دي بروين” من أهم ركائز المنتخب البلجيكي في منتصف الملعب والربط بين المناطق الخلفية والأمامية في الملعب، يمتلك دي بروين 15 هدفاً في 66 مباراة دولية.
  • في حين يمتلك اللاعب الفرنسي “بوغبا” بنية بدنية قوية تساعده على المناورة وافتكاك الكرات من الخصم في وسط الملعب، وتسديدات صاروخية يمكنها أن تصنع الفرق بأي لحظة، يمتلك هذا اللاعب 9 أهداف في 58 مباراة دولية.
  • استطاع اللاعب البلجيكي تسجيل هدفه الوحيد في البطولة الحالية أمام المنتخب البرازيلي بالقدم اليمنى في الدور الربع نهائي، بينما عجز اللاعب الفرنسي عن التسجيل حتى اللحظة.
  • حقّق اللاعب البلجيكي جائزة رجل المباراة أمام منتخب البرازيل، وغابت الجائزة عن سجل اللاعب “بوغبا”.

خط الدفاع: “رافاييل فاران” و”فنسان كومباني”

يتمتّع المنتخبان بخطٍّ دفاعيٍّ منضبط، يضمّ باقةً من النجوم المحترفين في أهم الأندية العالمية لكرة القدم، من أبرز هؤلاء النجوم: الفرنسي “رافاييل فاران” والبلجيكي “فنسان كومباني”.

  • يتمتّع المدافع الفرنسي فاران صاحب الـ25عاماً بأداءٍ منضبطٍ بمهامه الدفاعية والتمركز الصحيح، طوله 191 سم.
  • في حين يمتلك المدافع البلجيكي ذو الـ32 عاماً روحاً حماسية دائماً ما تؤثر على أداء فريقه، ومهارته ببناء الهجمات من الخلف والمراوغة الجيدة، وطوله 190سم.
  • يمتلك المدافع الفرنسي “فاران” في رصيده 3 أهداف في 47 مباراة دولية، بينما يمتلك المدافع البلجيكي “كومباني” 4 أهداف في 80 مباراة دولية أيضاً.
  • مرّر المدافع “فاران” 243 تمريرة ناجحة من أصل 268، في حين كان عدد التمريرات الناجحة لدى البلجيكي “كومباني” 138 تمريرة ناجحة من أصل 147 تمريرة.
  • ارتكب المدافع الفرنسي منذ انطلاق البطولة الحالية إلى الآن خطأين، بينما وصلت الأخطاء بالنسبة للبلجيكي 5 أخطاء.
  • استطاع المدافع “فاران” استرجاع 37 كرة من الخصم، بينما استعاد المدافع البلجيكي 12 كرة فقط.
مصدر الموقع الرسمي FIFA
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.