فاو: بعد فترات انكماش ناتجة عن غلق غالبية اقتصادات العالم، بفعل كورونا.. أسعار الغذاء عالميا تسجل أول ارتفاع في 2020

28
قسم الأخبار

بعد سلسلة انخفاضات في الأسعار، بسبب انخفاض الطلب، خلال الشهور السابقة، وبعد فترات انكماش ناتجة عن غلق غالبية اقتصادات العالم، بسبب كورونا، صعدت أسعار الغذاء العالمية خلال يونيو/ حزيران الماضي، للمرة الأولى منذ مطلع 2020، مع ظهور مؤشرات على تحسن الطلب.

أغلب المواد التي ارتفع سعرها

بحسب منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو)، فإن حركة ارتفاع الأسعار بالنسبة للمواد الغذائية تبدو على الشكل التالي:

1-إن تحسنا طرأ على مؤشرات أسعار الزيوت النباتية والسكر ومنتجات الألبان؛ بينما ظلت أسعار الحبوب واللحوم تحت ضغط هبوطي.

2-بلغ متوسط مؤشر أسعار الغذاء الذي تتبناه منظمة الأغذية والزراعة، ويقيس الأسعار الدولية للسلع الغذائية الأكثر تداولا (السكر، اللحوم، الألبان، الزيوت، الحبوب) نحو 93.2 نقطة في يونيو، بزيادة 2.4 بالمئة مايو/ أيار.

3-ارتفع مؤشر أسعار الزيوت النباتية لمنظمة الأغذية والزراعة بنسبة 11.3 بالمئة في يونيو، بعد انخفاضه لأربعة أشهر متتالية.

4- يعكس الانتعاش بشكل رئيس ارتفاعا حادا في أسعار زيت النخيل، بسبب تعافي الطلب العالمي على الواردات، بعد تخفيف عمليات الإغلاق ذات الصلة بـ (COVID-19) في عدد من البلدان.

5-ارتفع مؤشر أسعار السكر بنسبة 10.6 بالمئة في يونيو مقارنة بالشهر السابق له؛ مدفوعا بالارتفاع الكبير في أسعار النفط الخام؛ إذ شجع مصانع السكر البرازيلية على استخدام المزيد من إمدادات قصب السكر لإنتاج الإيثانول بدلاً من السكر.

6-ارتفع مؤشر أسعار منتجات الألبان 4 بالمئة مسجلاً أول زيادة بعد أربعة أشهر من الانخفاضات المتتالية؛ بدعم الطلب المتجدد على الواردات الفورية، وخاصة من الشرق الأوسط وشرق آسيا.

7-في المقابل، انخفض مؤشر أسعار الحبوب 0.6 بالمئة، بسبب المحاصيل الجديدة في نصف الكرة الشمالي وتحسن آفاق الإنتاج في عدد من البلدان المصدرة الرئيسية.

8-انخفض مؤشر أسعار اللحوم 0.6 بالمئة، مدفوعا بهبوط أسعار لحوم الأبقار والدواجن، وزيادة توافر الصادرات في المناطق المنتجة الرئيسية.

9-أورد التقرير أن إنتاج الحبوب العالمي يستعد للوصول إلى مستوى قياسي جديد يبلغ 2790 مليون طن في 2020، بزيادة 9.3 ملايين طن عن توقعات مايو.

بعد فترات انكماش ناتجة عن غلق غالبية اقتصادات العالم، بفعل كورونا.

منظمة فاو

هي منظمة الأغذية والزراعة، وهي وكالة متخصصة تابعة للأمم المتحدة تقود الجهود الدولية للقضاء على الجوع.

تم تأسيس منظمة الأغذية والزراعة في السادس عشر من أكتوبر عام 1945 في مدينة كويبيك، كندا.

في عام 1951 تم نقل المقر الرئيسي للمنظمة من واشنطن، الولايات المتحدة إلى روما، إيطاليا.

منذ السادس عشر من أبريل عام 2006 أصبحت تضم منظمة الأغذية والزراعة نحو 190 عضو.

تهدف إلى تحقيق الأمن الغذائي للجميع والتأكد من أن البشر يحصلون بانتظام على ما يكفي من الغذاء عالي الجودة لقيادة حياة نشطة وصحية.

تعمل المنظمة في أكثر من 130 دولة على مستوى العالم مع أكثر من 194 دولة عضوا. نعتقد أن كل فرد يمكن أن تلعب دورا في إنهاء الجوع.

تقوم الفاو بخدمة الدول المتقدمة والدول النامية على حد سواء، تعمل منظمة الأغذية والزراعة كمنتدى محايد حيث تتقابل الأمم كلها على أساس الند للند لمفاوضة الاتفاقيات وسياسات المناقشة.

تهدف الفاو، أيضا، إلى النهوض بمستويات التغذية، وتحسين القدرة الإنتاجية الزراعية، وترقية الأوضاع المعيشية لسكان الريف، والإسهام في نمو الاقتصاد العالمي، وإلى تحقيق الأمن الغذائي للجميع، والتأكد من إمكانية وصول غذاء عالي الجودة للناس على أسس يومية.

تعتبر الفاو أيضا كمصدر للمعرفة والمعلومات الدقيقة وتقوم بمساعدة البلدان النامية والبلدان في مرحلة التطور على تطوير وتحسين ممارسات الزراعة، الغابات ومصايد الأسماك، كافلة بذلك التغذية الجيدة والأمن الغذائي للجميع.

مصدر موقع الفاو الأناضول
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.