غارات جوية تستهدف ريف إدلب وسط تظاهرات تدعو للتوحد

خاص بالأيام|| عدنان القدور –

شن الطيران الحربي لقوات الأسد غارات جوية مكثفة على قرى وبلدات الريف الجنوبي لمحافظة إدلب توزعت على ” أطراف مدينة كفرنبل وبلدات وقرى معرة حرمة و معرزيتا وكفرعين والنقير والدار الكبيرة”، وايضا غارة اخرى من ذات الطيران استهدف قرية جبالا مما ادى لسقوط شهيدة مسنة وبعض الجرحى، اما في الدارالكبيرة شهيد وعدد من الاصابات بين المدنين ودماربالمنازل.

فيما قصفت راجمات الصواريخ المتمركزة في جورين أطراف مدينة جسر الشغور وبلدة كنصفرة وكفرعويد، خلفت إصابات بين المدنيين وسط استمرار تحليق الطيران الحربي في الأجواء.
وفي سياق آخر خرجت مظاهرات حاشدة عدة بعد صلاة الجمعة في مدينة إدلب و معرة النعمان و كفرنبل وسرمدا ومعرة مصرين وسراقب و كفردريان و ترمانين و أطمة تحت مسمى”جمعة الأندماج تحت مظلة الثورة” شارك فيها عدد كبير من فئات الشعب و نددت بضربات التحالف و طالبت الفصائل بالتوحد، وجددوا مطالبهم بأسقاط النظام ونيل الحرية.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.